عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    23-Aug-2012

ولادة رائدة في الصحافة العربية ... بولينا حسون .. أردنية المنشأ عراقية الأصول*نبال خماش

العرب اليوم--  ذاكرة الوطن : 23-8-1895 - مثلما كانت مصر هي أول دولة عربية عرفت الإصدار الصحافي على وجه العموم، وكان ذلك إبان الغزو الفرنسي عام 1798، كذا كانت هي أول دولة عربية يصدر عنها صحيفة نسائية متخصصة، وكان ذلك عام 1892، حيث صدر في ذلك العام مجلة" الفتاة" وترأس تحريرها اللبنانية هند نوفل.
بعد عشر سنوات تقريبا من هذا الإصدار الصحافي المتخصص، صدرت مطبوعة عربية متخصصة في شؤون المرأة، وكان الإصدار هذه المرة في لبنان، وكان أن صدرت مجلة تحت عنوان " الحسناء" وتولى رئاسة تحرير المجلة جرجي نقولا. وعلى نحو مطرد، توالت الإصدارات الصحافية المتخصصة في شوؤن المرأة في العالم العربي، وكانت المحطة الثالثة في سورية عندما صدرت عام 1910 مجلة " العروس" التي تولى إصدارها ماري عبده من دمشق.
البلد العربي الرابع الذي عرف هذا النوع من الصحافة المتخصصة، كان العراق ، وجاء هذا الإصدار متأخرا إلى حد ما في البعد الزمني عن سابقه الذي صدر في سورية، إذ كان الفاصل الزمني بينهما ثلاثة عشر عاما، ففي عام 1923 صدرت في بغداد مجلة " ليلى" وتولى إصدار تحرير المجلة السيدة بولينا حسون.
صدر العدد الأول من "ليلى" في 15 تشرين الأول 1923، وعرّفت المجلة بنفسها على أنها "مجلة نسائية شهرية تبحث في كل مفيد وجديد مما يتعلق بالعلم والفن والأدب والاجتماع وتدبير المنزل".
افتتحت بولينا حسون العدد الأول قائلةً إنّ البعض قد يعتقد أنّ "ظهور مجلة نسائية في العراق من الكماليات التي لا حاجة إليها الآن، وأنّ المناداة بنهضة المرأة العراقية نفخ في رماد، فهؤلاء وأمثالهم معتادون إطفاء الأرواح ولعلهم من بقايا الوائدين".
يولينا حسون عراقية الأصل، أردنية المنشأ، حيث ولدت في الأردن في مثل هذا اليوم من عام 1895، وكانت تنتقل مع أسرتها بين مصر سورية وفلسطين والأردن، وبقي هذا حال العائلة الى مطلع العقد الثاني من مطلع القرن العشرين حيث قدمت وأسرتها عام 1922 الى بغداد، وكانت تبلغ من العمر آنذاك سبعة وعشرين عاما، وكان لبولينا اهتمامات أدبية وصحافية على نحو بارز، فعملت في عام 1923 على تأسيس مجلة نسائية متخصصة تحت عنوان " ليلى" وتواصل اصدار المجلة مدة عامين متتاليين. وعملت بولينا منذ ذلك التاريخ في مجالات تربوية وصحافية، ثم تركت العراق وعادت الى الأردن، وتوفيت سنة 1969.
استكمالا لموضوع الصحافة المتخصصة بشؤون المرأة، تجدر الاشاة إلى أن الأردن عرف هذا النوع من الكتابة الصحافية في فترة متأخرة نوعا ما، إذ كان أول إصدار متخصص في هذا المجال سنة 1950، ففي هذه السنة صدرت مجلة " فتاة الغد" التي استمر إصدارها خمس سنوات.
 

 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات