عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    15-Aug-2017

العدوان يشهر كتاب «المواجهة بالكتابة»

احتفل في مركز الحسين الثقافي يوم السبت الماضي، بإشهار كتاب صدر حديثا عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر ببيروت بعنوان: «المواجهة بالكتابة» لمؤلفه وزير الاعلام الأسبق طاهر العدوان.
واشتمل الحفل الذي حضره العديد من الشخصيات السياسية والفكرية والاعلامية، على قراءات في الكتاب قدمها كل من رئيس الوزراء الأسبق طاهر المصري ورئيس الوزراء الاسبق عبدالكريم الكباريتي ورئيس منتدى الفكر العربي الدكتور محمد ابو حمور والدكتور معن النسور والاعلامي والباحث محمد ابو رمان، اشاروا فيها الى قيمة الكتاب وما ينطوي عليه من معلومات ثرية تفيد الاجيال الجديدة من العاملين في الحقل الاعلامي.
واوضح المصري ان كتاب «المواجهة بالكتابة»، هو اشبه بالسيرة الذاتية لاعلامي وسياسي ستفيد الباحثين والدارسين كونها تتحدث عن حقبة زاخرة بالاحداث والوقائع في حياة الوطن والأمة.
واعتبر الكباريتي ان المؤلف استطاع في كتابه ان يحفر مكابداته في العمل الصحفي وان يكشف عن الحقائق ويؤشر على الاخطاء على نحو نال فيه ثقة القارئ.
وبين الكباريتي ان كتاب «المواجهة بالكتابة» يرسم صورة حيّة للشجاعة والمصداقية تعمل على ترسيخ قواعد ومنهجية، مشيرا الى انه صاحب اسلوب رفيع خاصة في تجليات قلمه التي تدور حول معاني الحرية والكرامة أو الحاكمية الرشيدة.
وثمّن الإعلامي والباحث محمد أبورمان، أهمية الكتاب وما تضمنه من جهد توثيقي يجعل القارئ أمام نموذج مختلف في الكتابة التي ترصد تحولات وسمات سياسية في ظل تحديات جسام .
ورأى الخبير الاقتصادي الدكتور معن النسور، ان كتاب «المواجهة بالكتابة» يقدم دروسا بأنه لا إصلاح اقتصادي في غياب إصلاح مؤسسي حقيقي شامل، مثلما يدفع الكتاب ايضا باتجاه معالجة الفساد وإصلاح قطاعات المجتمع وفي إقامة حوكمة فعَّالة بإصدار القوانين التشريعية وربط المسؤولية بالمحاسبة وضمان حرية الأعلام الملتزم وشفافية المعلومات، وإشراك المواطنين في إعداد السياسات العامة وصناعة القرار الوطني.
واكد مؤلف الكتاب، ان دافعه في إصدار الكتاب، هو ان يكون للرأي العام منابر إعلامية قوية مؤثرة من اجل التغيير نحو ما هو أفضل وأسمى للوطن والمواطن، لافتا الى ان عمله رئيسا لتحرير صحيفة «العرب اليوم» في ظل هامش واسع من الحرية الإعلامية مكنه من خوض مواجهات بإرادة قوية في طرح ملفات صعبة في عالم الصحافة والسياسة. (بترا)

 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات