عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    06-Dec-2018

نداء تونس ينفي وجود “وساطة قطرية” لحل الأزمة مع النهضة

 

 
حسن سلمان
 
تونس – “القدس العربي” : - نفى حزب نداء تونس وجود وساطة قطرية لحل الأزمة القائمة مع حركة النهضة، فيما أكدت مصادر من الحركة لـ”القدس العربي” أن رئيسها موجود حاليا في قطر، لكنها لم تؤكد أو تنفي موضوع الوساطة.
 
وكانت وسائل إعلام وصفحات اجتماعية تحدثت عن “وساطة قطرية” لحل الخلاف القائم بين حزبي نداء تونس والنهضة، مشيرة إلى أن حافظ قائد السبسي، نجل الرئيس ورئيس الهيئة السياسية للنداء، وراشد الغنوشي، رئيس حركة النهضة، موجودان حاليا في قطر.
 
إلا أن سليم الرياحي، الأمين العام لحزب نداء تونس، فنّد هذه الأنباء، حيث دوّن على صفحته في موقع “فيسبوك”: “تروج في الايام الاخيرة أخبار عن وساطات تقوم بها دولة عربية صديقة لحل الازمة بين نداء تونس والنهضة. النفي فقط في مثل هذه الأخبار لا يكفي، وجب التأكيد على أن النداء ثابت في موقفه من النهضة التي يحمّلها مسؤولية ما آلت اليه الأوضاع اليوم، وأنه من غير الممكن أن نقبل وساطات بين حزبين أصبح الخلاف بينهما مبدئي، كما وجب التأكيد أيضا على أن الداخل التونسي وحده القادر على تحليل أبعاد الأزمة السياسية الحالية، وهي أزمة وطن، قضية وطن أنهكته المؤامرات والتحالفات الخارجة على الطبيعة، أنهكته الأفكار الانقلابية للبعض ومحاولات الانقضاض على السلطة بطرق غير أخلاقية، أنهكه الجوع والتهميش والغلاء وأثرت فيه المديونية”.
 
وأضاف “لا مجال للترويج لاخبار عن وساطات من أي نوع ونحن نعاني حكومة إنقلابية انصرفت الى إنقلابها ومؤامراتها عن شؤون الدولة، وهي مدعومة أصلا ومنذ البداية من ذلك الطرف السياسي الذي نحمله الآن مسؤولية الفشل الذريع في سياسات الدولة ومسؤولية الحكومة التي فشلت على كل المستويات ولم تنجح الا في حماية مصالح النهضة ، وأي وساطة تلك القادرة على أن تُعْفينا ترّهات أحد النواب المدافعين على حكومة الإنقلاب وهو يسوّق لكون أي إحتجاجات في الجهات ستكون بفعل حبوب الزومبي! وأن أي تحرك اجتماعي سيكون دمويا”.
 
 
فيما أكدت مصادر من الحركة أن رئيسها، راشد الغنوشي، موجود حاليا في قطر، لكن فضلت عدم تأكيد أو نفي موضوع الوساطة، إلى حين عودة الغنوشي من الدوحة.
 
وكان حافظ قائد السبسي نفى قبل أيام ما أوردته بعض وسائل الإعلام حول اتجاه حزبه لعقد “لقاء تشاوري مع حركة النهضة خلال الفترة القادمة ، لا قبل المصادقة على ميزانية الدولة ولا بعدها”، مشيرا إلى أن ترويج هذه الأخبار يأتي “في اطار خلط الأوراق، ومحاولة الخروج من أزمة حكومية خطيرة”.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات