عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    13-Sep-2017

باريس ترحب بفتور بالمبادرة الأميركية لإصلاح الأمم المتحدة

 

باريس- اعلنت فرنسا الثلاثاء انها "تأخذ علما باهتمام" باقتراحات الرئيس الاميركي دونالد ترامب بشأن اصلاح الامم المتحدة، ومن المتوقع ان يعرضها الاثنين المقبل خلال اجتماع في نيويورك عشية انطلاق اعمال الجمعية العامة للامم المتحدة.
ويأتي هذا الاجتماع بمبادرة من الرئيس الاميركي للدفع باتجاه اصلاح المنظمة الدولية واقرار اعلان سياسي بهذا الشأن من اكبر عدد من الدول.
وقالت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية انييس روماتيت اسبانيي "نأخذ علما باهتمام باقتراحات الرئيس الاميركي حول اصلاح الامم المتحدة خلال هذا الاجتماع المفتوح"، مشددة على ضرورة "تعزيز فعالية الامم المتحدة" بمواجهة التحديات العالمية.
الا انها اضافت "في هذا الاطار ندعم بشكل كامل عمل الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش، ونعمل في هذا المجال مع شركائنا الاساسيين في نيويورك".
وتضمن الاعلان السياسي الاميركي الخاص باصلاح الامم المتحدة الذي حصلت فرانس برس على نسخة منه، عشر افكار الهدف منها جعل المنظمة الدولية "اكثر فاعلية وافضل اداء".
ووزعت واشنطن الاعلان على نحو 15 دولة من كل القارات ابرزها كندا وبريطانيا والصين والسنغال والاردن ... الا ان فرنسا لم تتلق نسخة.
ولم تعلن السلطات الفرنسية بعد موقفها من هذه الوثيقة وما اذا كانت ستوافق عليها.
وكان غوتيريش اعلن في كلامه عن اصلاح الامم المتحدة انه عازم على تقديم سلسلة من التقارير الى الجمعية العامة حول ادارة جديدة للعاملين، وقيام تنسيق افضل للهيئات المكلفة بالتنمية، ومقاربة افضل لمسائل السلام والامن.
وتؤمن الولايات المتحدة 28،5% من موازنة عمليات السلام التابعة للامم المتحدة المقدرة كلفتها ب7،3 مليار دولار و22% من موازنتها التشغيلية التي تصل الى 5،4 مليار دولار.(أ ف ب) 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات