عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    22-Aug-2017

صدور رواية "الكوكب الصامت" للكاتبة نهلة الجمزاوي

 

عزيزة علي
 
عمان –الغد-  قالت د. القاصة نهلة الجمزاوي إن رواية "الكوكب الصامت"، تنتمي الى قصص الخيال العلمي التي تستحوذ على اهتمام اليافعين، من حيث الخيال المجنح، والميل نحو استكشاف عالم المجهول في الفضاء والكواكب الموجودة أو المفترضة.
واضافت الجمزاوي في تمهيد لروايتها التي صدرت عن وزارة الثقافة ضمن سلسلة جوائز وزارة الثقافة للابداع، وهي رواية فائزة بجائزة حقل أدب الطفل العام 2016، أن هذا الخيال العلمي اتكاء على واقع معاش، وهو ليس خيالا علميا بحتا أو مستندا إلى الآثار المجانية كما في بعض الأفلام الغربية، وإنما هو خيال موظف ومحمل برموز معرفية فكرية وأخلاقية ذات خطاب إنساني كوني، يتجاوز العرق واللون والحدود الجغرافية.
وتبين الجمزاوي أن الاستعانة باللامعقول أو الخارق، جاء لخدمة المعقول المستمد من الواقع والهم الحياتي البشري العام، أي أن الخطاب في هذه الرواية يستند إلى أدوات علمية متخيلة، تشكل بديلا عن تلك الخوارق المتكئة على السحرية والقدرة على حواجز الزمان والمكان وفق معقولية الواقع المعاش.
وتختفي في هذا العمل وفق الجمزاوي القدرة على الكلام بسبب عوامل فيزيائية، ويأتي التحدي في مواجهة الصعوبة الشاقة في رسم مشاهد قادرة على خلق دهشة وإثارة مرئيتين؛ استغناء عن الحوارات المباشرة والسهلة، ولغة التخاطب والتواصل مع الآخر تأخذ شكلا جديدا في الكوكب الصامت ويبدعها الإنسان ليتحاور مع الكائنات الغريبة من سكان ذلك الكوكب. وتبرز المكانة الانطلوجية للغة بوصفها متماهمية مع الوجود.
تركز الرواية كما قالت الجمزاوي، على قيم الحرية والعدالة والسلام والأمن واحترام الآخر والايمان بالعقل والعلم والعمل، كلها قيم حملها هذا العمل من اجل الفئة العمرية المحيرة التي لم تعد تقنعها قصص الأطفال، حيث الاعتداد ببداية النضج الذهني لليافع في هذا السن.
 وهذا الكتاب هو محاولة للارتقاء بمستوى اليافع ذهنيا ولغويا من خلال عمل أدبي محفز لمخيلته ولمستواه الفكري، ومطور للغته، في محاولة لتجسير الهوة بين أدب الأطفال وأدب الكبار، بما يرتقي بذائقة المتلقي "اليافع"، على الصعيد المعرفي والفني لتحقيق الجدوى الذهنية والمتعة الأدبية.
ويذكر أن نهلة الجمزاوي، حاصلة على عدد من الجوائز المحلية والعربية، وهي عضو رابطة الكتاب الاردنيين، والاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، صدر لها ما يقارب العشرين منجزا إبداعيا ما بين المقروء والمرئي والمسموع في القصة والشعر والمسرح والدراما.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات