عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    20-Apr-2017

"الصحفيين" تنهي جدل المادة 29 وتقبل جميع المترشحين

الغد - أنهى إعلان نقيب الصحفيين الزميل طارق المومني أمس قبول مجلس النقابة جميع طلبات الترشح لتوافقها ونصوص القانون، حالة من الجدل أثيرت أول من أمس حول أحقية بعض الزملاء بالترشح، للاشتباه بـ"مخالفة شروط المادة 29 من قانون النقابة المعدل للعام 2014، والتي تشترط على المرشح أن يكون قد مضى على مزاولته المهنة خمسة أعوام متتابعة".
وأوضح المومني في تصريح صحفي أمس، أن "الجدل حول أحقية بعض الزملاء بالترشح انتهى بعد أن استأنس المجلس برأي ديوان الرأي والتشريع، والذي جاء فيه أن المدة الزمنية المنصوص عليها بخمس سنوات للترشح لنائب النقيب والعضوية، وعشر سنوات لمنصب نائب النقيب، تحتسب بأي من فترات عضوية مقدم طلب الترشيح وليست مشروطة بآخر فترة أو الفترة التي تسبق تقديم طلب الترشح مباشرة، على ان تكون متتالية غير متقطعة".
وأثنى المومني على جهد وتعاون الجميع؛ داعيا إلى تغليب المصلحة العامة.
وبلغ عدد المترشحين مع نهاية اليوم الثاني للترشح 6 مترشحين لمنصب النقيب، و4 لنائب النقيب و29 للعضوية، فيما تستمر فترة الترشح حتى نهاية دوام الاثنين المقبل.
وكان الزملاء الراغبون بخوض غمار انتخابات نقابة الصحفيين، لمناصب النقيب ونائبه وأعضاء مجلس النقابة، بدأوا أول من أمس، تسجيل ترشيحاتهم رسميا.
وكان الجدل أثير بعد تسرب اجتهادات قانونية حول المادة 29 من قانون النقابة المعدل، الذي تجري على أساسه لأول مرة انتخابات النقابة، المقررة في الثامن والعشرين من الشهر الحالي، وهو جدل تجدد مع انطلاق عملية التسجيل للمرشحين.
ويحق لألف و45 صحفيا من أصل ألف و229 عضو هيئة عامة للنقابة التصويت في الانتخابات في حال اكتمال النصاب يوم الانتخاب، أو تأجيل الاقتراع إلى الجمعة التي تليها بمن حضر.

 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات