عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    10-Aug-2017

كتاب جديد يؤرخ «للثورة العربية الكبرى في عيون العالم»

صدر حديثا عن معهد الإعلام الأردني بالتعاون مع سفارة الولايات المتحدة الاميركية في عمان، كتاب «الثورة العربية الكبرى في عيون العالم: مجموعة لويل توماس والصحافة الاميركية» .
وفي مقدمة الكتاب الذي جاء باللغتين العربية والانجليزية في 139 صفحة من الحجم الكبير، وزين غلافه الخارجي صورة للمغفور له بإذن الله تعالى الشريف الحسين بن علي مفجر الثورة وقائدها، واخرى لقطاعات عسكرية من جيش الثورة، كتب عميد المعهد الدكتور باسم طويسي، ان هذا الكتاب يوثق لمجموعات مختارة من تغطية الصحافة الاميركية لأحداث الثورة في الربع الاول من القرن العشرين وتشتمل على مجموعة صور وتقارير كتبها الصحافي والرحالة وصانع الافلام لويل توماس الذي سلط الضوء على دور المغفور له بأذن الله تعالى الامير فيصل، وعلى الضابط البريطاني توماس ادوارد لورنس المعروف بـ»لورنس العرب»، في هذه الفترة من التاريخ.
وأشار الى ان هذا العمل يتوج التعاون الوثيق بين المعهد والسفارة الاميركية في عمان، ما يؤكد العلاقات الطيبة التي تجمع الشعبين الاردني والاميركي، كما يأتي ضمن سعي المعهد لتوثيق الذاكرة الاردنية في الاعلام خاصة ارشيف الثورة العربية الكبرى، لافتا الى ان المعهد سينشر اصدارات اخرى توثق تغطية الصحافة العربية للثورة واحداثها.
واشتمل الكتاب على مجموعة صور مختارة لقادة الثورة وشخصياتها البارزة ومنها صور قائد الثورة العربية الشريف الحسين بن علي والامير فيصل بن الحسين والمغفور له باذن الله تعالى الملك المؤسس عبدالله بن الحسين.
كما تضم صور الضابط البريطاني لورنس وقادة الثورة العسكريين من امثال جعفر باشا العسكري وبعض ابطال الثورة من ابناء البادية الاردنية والسورية من امثال الشيخ عودة ابو تايه الحويطات والشيخ طلال الحريدين.
وضم الكتاب بين دفتيه صور لمقالات والتغطيات الصحفية الاميركية لأحداث الثورة العربية الكبرى وتداعياتها من عام 1916 ولغاية عام 1930 وتمثل بعض الامثلة لنتائج رصد حوالي 30 صحيفة كانت تصدر في الولايات المتحدة الاميركية في تلك المرحلة ومنها نيويورك تايمز وذا واشنطن بوست وغيرها.
واشتمل الكتاب كذلك على مجموعة صور وشروحاتها لقوات الثورة والعمليات العسكرية، ومجموعة صور للأرض والناس وهي في غالبها لاماكن مر بها الصحافي توماس او لاناس التقاهم اثناء تنقله في المنطقة او زيارته للمواقع التاريخية او مرافقته للورنس عام 1918 ومنها صور تظهر المعالم الطبيعية ومعالم من صنع الانسان مثل المصاطب الزراعية والمساكن واخرة اثرية مثل البترا.
كما اشتمل على مجموعة صور توماس الشخصية والتي تضم صور له ولمصوره هاري تشايز عندما تواجدا في بلدان عربية ومنها مصر وفلسطين والاردن، جزء كبير منها كان برفقة الضابط البريطاني لورنس اثناء العمليات العسكرية لقوات الثورة العربية على الاتراك، اضافة لصور جوية لتلك المناطق(بترا).

 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات