عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    12-Apr-2017

‘‘وحي قلم‘‘.. مبادرة توفر كتبا قيمة بأسعار منخفضة
 
منى أبوحمور
 
عمان-الغد-  سعيا لتشجيع القراءة، قام مجموعة من الشباب الأردني بإطلاق مبادرة تحمل عنوان “وحي قلم”، التي ستوفر كتبا قيمة ومهمة وبأسعار منخفضة، عبر معرضها الأول الذي يقام صباح اليوم، ويستمر حتى مساء السبت 15/4/2017 في غاليري راس العين.
وجاء اختيار الاسم، اقتباسا من اسم كتاب “وحي قلم” للكاتب مصطفى الرافعي وفق مؤسس المبادرة محمد إبراهيم، حيث تتيح المبادرة فرصة شراء كتب مميزة وقيمة، جديدة ومستعملة وبأسعار بمتناول الجميع تبدأ من عشرة قروش وحتى ثلاث دنانير.
وتعد وحي قلم مبادرة شبابية غير ربحية تجمع المهتمين على حب القراءة، تهدف لنشر الثقافة وتخفيض سعر الكتاب، حتى يكون متاحا لجميع فئات المجتمع.
ويلفت إبراهيم إلى أهمية المعرض في طرح كتب متميزة، لتشجيع المواطن الأردني على القراءة، خصوصا وأن هناك كثيرا من الشباب الذين يمضون وقتا كبيرا على مواقع التواصل الإجتماعي.
ويقول “القراءة تغير حياة الناس والمعلومة عبر الإنترنت لا يمكن الوثوق بها كثيرا، مؤكدا أن الكتاب أكثر دقة من ناحية معرفية وصاحبه يتحمل مسؤولية ما يرد في كتابه من معلومات”، منوها إلى أن شعار المبادرة هو “الكتب تبدد الجهل”، ساعيين لجعل الكتاب عادة يومية عند الناس كفنجان القهوة.
ويردف أن القراءة تحدث فرقا كبيرا في حياة الإنسان، مبينا أن فكرة انتشار القراءة بين الناس تغير مستوى التفكير وتغذي الروح وتنور الفكر.
ويضيف تشمل الكتب كل أنواع المعارف البشرية العلمية، الأدبية، مناهج الفلسفة، الروايات، التاريخ وكتب متعددة في الطرب، إضافة إلى مجموعة متميزة من الكتب المترجمة.
كما يتيح المعرض مجموعة كبيرة من كتب الأطفال لمختلف المراحل العمرية، وفعاليات وأنشطة مختلفة، حيث سيتم إقامة حفل توقيع مجموعة من الكتاب الأردنيين الجدد تشجيعا لهم حتى يشاركون في معارض كبيرة.
كما ستقوم المبادرة بطرح العديد من المسابقات الأدبية والأسئلة الثقافية للمتواجدين للمعرض، حيث ستقوم بتقديم كتبا جوائز للفائزين وذلك لتشجيعهم على القراءة.
ويتواصل إبراهيم من خلال صفحة فيسبوك الخاصة مع المبادرة مع المهتمين في القراءة، حيث لاقت المبادرة إعجاب عدد كبير من الناس بلغ عددهم  13.801، وأبدوا تجاوبا كبيرا وتحمسوا للذهاب إلى المعرض.
وانطلقت المبادرة من عمان، لتغطي كافة مناطق العاصمة، ووجدت تجاوبا كبيرا من العديد من دور النشر الذين قدموا العديد من الكتب القيمة بسعر الكلفة، إلى جانب المتطوعين الذين تبرعوا بمجموعة كبيرة من الكتب لإثراء المعرض.
ويتمنى إبراهيم من خلال مبادرته الأولى من نوعها من الجهات الرسمية والمهنية الدعم الذي يمكنهم من إنشاء معارض قيمية والتمكن من الحفاظ على ديمومة المبادرة والوصول بالمبادرة إلى كافة محافظات المملكة.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات