عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    08-Jul-2019

التقلبات المزاجیة.. غضب یقود للاکتئاب
عمان-الغد-  تعرف التقلبات المزاجیة بأنھا تحركات سریعة ومفرطة في الحالة النفسیة، وتشمل التغیرات التي تتراوح بین الشعور بالسعادة والراحة وبین الشعور بالغضب والتھیج أو الاكتئاب، وھذا
.”www.verywellmind.com“ موقع بحسب
أسباب التقلبات المزاجیة
من ضمن الأسباب التي تؤدي إلى التقلبات المزاجیة؛ عدم توازن المواد الكیماویة الدماغیة
المرتبطة بتنظیم المزاج، وذلك كما ھو الحال لدى مصابي الاضطراب الوجداني ثنائي القطب. كما
وتؤدي التغیرات الھرمونیة لدى النساء إلى ھذه التقلبات. وھناك أیضا أسباب أخرى عدیدة.
علاج التقلبات المزاجیة موقع ”com.healthline.www ”ذكر أنھ من الممكن تثبیت المزاج والوقایة من التقلبات المزاجیة الأخرى في المستقبل عن طریق القیام بتغیرات على نظام الحیاة، وذلك بعیدا عن الأدویة التي یتم اللجوء إلیھا في بعض الأحیان.
ومن ضمن ھذه التغیرات الآتي:
• ممارسة النشاطات الریاضیة بانتظام: فالحركة تعد جیدة للجسد والنفسیة معا، فھي تساعد على
علاج وتجنب التقلبات المزاجیة. فعند ممارسة الریاضة، یقوم الجسم بإنتاج الإندورفین والھرمونات
التي تحسن المزاج وتقلل من الضغط النفسي. اجعل ھدفك ممارسة نصف ساعة من التمارین
الریاضیة لخمسة أیام في الأسبوع.
• تجنب الكافیین والسكر: فھاتان المادتان تغیران من حالة الشخص الطبیعیة، مما یسبب التقلبات
المزاجیة أو یزیدھا سوءا. وعلى الرغم من أن الكافیین یشعرك بإرھاق أقل ویقظة أكثر، إلا أنھ
یزید من القلق والعصبیة. أما السكر، فعلى الرغم من أنھ لذیذ، إلا أنھ یؤدي إلى التقلبات المزاجیة.
لذلك فینصح بالابتعاد عن ھاتین المادتین للحفاظ على مزاج ثابت.
• تعدیل الحمیة: قد یكون تناول 3 وجبات كبیرة في الیوم الواحد أمرا تقلیدیا، لكن قد یكون تناول
وجبات صغیرة أكثر عددا أفضل للحفاظ على مزاج ثابت.
ذلك لكون التغیرات الكبیرة بمستویات السكر التي تحدثھا الوجبات الكبیرة تؤدي إلى التقلبات المزاجیة. أما تناول وجبات صغیرة مقسمة على مدار الیوم یساعد على استقرار السكر، مما یحافظ
على ثبات المزاج.
• الحصول على نوم كاف: یساعد الحصول على نوم كاف على الشفاء من العدید من الأمراض
والحالات المرضیة، من ضمنھا التقلبات المزاجیة. اجعل ھدفك في النوم الحصول على 7-8 ساعات منھ كل لیلة.
• السیطرة على الضغط النفسي: قد یسبب القلق والضغط النفسي زیادة الحالات المرضیة التي
تؤدي إلى التقلبات المزاجیة سوءا. لذلك، فینصح بممارسة أسالیب الاسترخاء، من ضمنھا التأمل
وتمارین التنفس العمیق. كما أن العلاج النفسي بالكلام یساعد أیضا.
متى تجب زیارة الطبیب؟
تحدث التقلبات المزاجیة من وقت لآخر، بسبب زیادة عبء العمل أو غیر ذلك. ویعد إیجاد طریقة
صحیحة للسیطرة علیھا من الأولویات، كونھ یقلل من احتمالیة الإصابة بھا مستقبلا. فإن كانت التقلبات المزاجیة تتعارض مع قدرتك على أداء وظائفك الیومیة، فتحدث مع الطبیب أو الاختصاصي النفسي. فالعدید من حالات التقلبات المزاجیة یمكن علاجھا بالأدویة والعلاج النفسي.
 
لیما علي عبد
مترجمة طبیة
وكاتبة محتوى طبي
Lima.abd@alghad.jo
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات