عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    18-Mar-2019

"فتى البيض" أيقونة عالمية في وجه كراهية المسلمين
 
الجزيرة - تحوّل المراهق الأسترالي ويل كونلي إلى أيقونة عالمية بعد أن رشق سيناتورا أستراليا من اليمين المتطرف ببيضة في رأسه إثر وصفه الإسلام بـ"دين العنف" في تعليق على الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا.وتصدر وسم "eggboy" (فتى البيض) موقع تويتر بآلاف التغريدات التي جاءت مؤيدة في معظمها لما قام به الفتى.
أم عمر
@Mona_Afr
 هذا الولد اسمه #WillConnolly ضرب سناتور نيوزلندي ببيضة على رأسه لتصريحاته المتطرفة ضد المسلمين في نيوزلند من أمس هاشتاغ ببطولته  #eggboy ترند لف الكره الأرضية..و بعض المثقفين المحسوبين علينا يقولون لا تبالغون في الحادثة
 
وبعد يوم من الهجوم الإرهابي على مسجدين بمدينة كرايست تشيرتش النيوزيلندية، في اعتداء دامٍ خلّف 50 قتيلا، قال السيناتور الأسترالي فريزر أنينغ إن "السبب الحقيقي لإراقة الدماء اليوم هو برنامج الهجرة الذي سمح للمسلمين بالهجرة إلى نيوزيلندا".
 
وأضاف أن "الدين الإسلامي ببساطة أصل وأيديولوجية العنف من القرن السادس، يبرر الحروب اللانهائية ضد معارضيه ويدعو لقتلهم وقتل غير المؤمنين به".
 
يمان MAK
@brightopenion
 #WillConnolly#eggboy 
شعرت بالفخر في هذه اللحظة كوني انسان .. دعوني أخبركم جميعا المسلمين ليسوا ارهابيون والإرهاب لا دين له كل اللذين يعتبرون المسلمين ارهابيين لديهم عقول فارغة مثل السيناتور انينغ
 
تويتر لاحقا قام بإيقاف حساب الفتى ذو ال ١٧ عاما
 
وأثارت تعليقات السيناتور غضبا في جميع أنحاء البلاد، وتلقى إهانة بكسر بيضة على رأسه خلال مؤتمر صحفي السبت من الفتى الأسترالي ويل كونلي (17 عاما) الذي تعرض للكمة قوية على الفور من السيناتور خلال المؤتمر الصحفي، كما تعامل معه أنصار السيناتور بعنف شديد وخنقوه لثوان عديدة.
 
واعتقلت السلطات الفتى قبل أن تُطلق سراحه لاحقا مع مواصلة التحقيق في الحادث بما في ذلك رد فعل السيناتور العنيف.
 
Bashar Hawamdeh
@BasharHawamdeh
 "بيض"  الله وجهك
 
١٠:٠٤ م - ١٦ مارس ٢٠١٩
٢١ من الأشخاص يتحدثون عن ذلك
المعلومات والخصوصية لإعلانات تويتر
من جهته، علّق موقع تويتر الحساب المنسوب لفتى البيضة. وقبل تعليق حسابه، قال ويل كونلي في تغريدة "يسألني الناس ما أسباب قيامي بهذا، لأكون صادقا قمت بذلك لإغلاق أفواه المحرضين. الإرهاب لا دين له! المسلمون ليسوا إرهابيين! لقد حصل على ما يستحق، هذا كل شيء!".
 
وانتقد نشطاء تعليق حساب الفتى. وقال الكاتب إدريس أحمد في تغريدة موجهة لمؤسس تويتر "أهلا جاك.. هل يمكنك أن تشرح لي لماذا ما زال فاش مثل فريرز أنينغ الذي برر الهجوم الذي وقع في كرايست تشيرتش وألقى باللوم على الضحايا، على منصتك بينما يعلق حساب شاب لديه ضمير مثل ويل كونلي يُعرف أيضًا باسم فتى البيضة؟ ما هي قيم تويتر؟".
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات