عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    15-Jan-2020

الزميلة غادة ابو يوسف في ذمة الله

 

 عمان - الدستور- انتقلت الى رحمة الله تعالى، أمس الثلاثاء، الزميلة الصحفية غادة أبو يوسف بعد معاناة مع المرض.
ونعت أسرة جريدة «الدستور» ووزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد عودة العضايلة المرحومة الزميلة غادة.
واستذكر العضايلة مسيرة الزميلة أبو يوسف وإسهاماتها وجهودها، خلال سنوات طويلة حافلة بالعمل الصحفي في صحيفة الدستور، معرباً عن تعازيه الحارة ومواساته لعائلة الفقيدة والأسرة الصحفية الأردنية، سائلاً العلي القدير أن يتغمدها بواسع رحمته.
وفجعت أسرة «الدستور» والأسرة الصحفية والإعلامية بوفاة الزميلة غادة، بعد صراع مع المرض لمدة قاربت العام.
الزميلة غادة عملت في جريدة «الدستور» لأكثر من (25) عاما، غطّت خلالها عددا من القطاعات، وتابعت عددا من القضايا المهمة، والمؤتمرات المحلية والدولية، وحصلت على عدد من الجوائز التقديرية، وتم تكريمها من جهات متعددة محلية وعربية، وشاركت بفعاليات كثيرة داخل المملكة وخارجها، فكانت من الصحفيات الأوائل بالمملكة اللاتي سجلن نقاطا مضيئة في مسيرة صحيفة «الدستور» وفي الصحافة الأردنية بشكل عام.
الزميلة غادة من السيدات الأردنيات الأوائل اللاتي تلقين دراستهن بالخارج، حيث درست المرحلة الجامعية في روسيا، وبقيت تحمل لهذا البلد الكثير من الحب، وبعد تخرجها وعودتها لأرض الوطن، عملت في جريدة «الدستور» بعد تخرجها على الفور، وبقيت تعمل بها حتى قبل ثلاثة أعوام حتى أخذت قرارها بأن تحيل نفسها إلى التقاعد من مهنة المتاعب، فكان أن تركت العمل بجريدة الدستور، لتعيش مع أسرتها متفرّغة لهم، وتقف على علاج والدها رحمه الله ومراعاة والدتها حماها الله.
أحدث تكريم حصلت عليه غادة قبل أكثر من عام من جريدة «الدستور» في حفل أقيم بمناسبة يوم المرأة العالمي، وعيد الأم، حيث تم تكريمها بهذه المناسبة التي أعادتها لأجواء العمل والصحافة لأقصى درجات الحنين.
للزميلة غادة آلاف المواد الصحفية، والتحقيقات والمقالات متنوعة المضمون، ما بين السياسة والاقتصاد والشأن الاجتماعي، والتربوي والصحي، والتنموي، وكان آخر الشؤون التي عملت على تغطيتها قطاع التربية والتعليم.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات