عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    07-Nov-2019

اضطراب العمل الحكومي إلى متى؟ - بسام ابو النصر

 

الدستور- على مدار 20 عاما تشكلت في الاردن 11 حكومة وبمعدل تعديل وزاري كل عام مما زاد من عدد الوزراء المتقاعدين لاكثر من 400 وزير ولرؤساء الوزراء باكثر من 12 رئيس حكومة وهذا يحمل خزينة الدولة مئات الملايين .
 وهنا اود القول ان عمليات التوزير والاستيزار التي صارت ظاهرة في المجتمع الاردني انما تطال المجتمع الاردني برمته لتزيد رقعتي الفقر والبطالة وعدد الفقراء والعاطلين عن العمل، وتزيد الهوة بين الفقراء والاغنياء ومساحات الفساد والانهيار وتحدث خللا في منظومة العدل والسلم الاجتماعي حيث ان الفقراء سيزيد حقدهم على الاغنياء.
 وللاسف ان ما يحدث في وطننا الذي نود ان نخاطبه برومانسية العشاق الغائبين عن جنانه واوديته وعن اهله الذين يحسون بالظلم من ذوي القربى ، اننا اصبحنا متيقنين ان هناك مسؤولين لا يعبؤون بما آلت اليه الامور الى الاسوأ وما سيؤول اليه مستقبلنا ومستقبل ابنائنا وبناتنا حيث ان همّ البعض ان يتنفع بالوظيفة العامة ويمر منها دون ان يحدث تغييرا ايجابيا واحدا ، نحتاج كما قال الحسين ذات زمن جميل الى رجال وطن لا الى رجال وظيفة ولا نريد ان تصبح الوظيفة العامة عملا يتكسب البعض منه على حساب الناس ونريد ان يصبح المنصب الوزاري وفيمن سلك مسلكهم من نواب واعيان ومدراء ليس مصدرا للشيخة والجاه والتنفع وان يكون الجميع تحت طائلة المسؤولية المباشرة من الشعب في ظل تطور وسائل الاتصال والمحاسبة الشفافة ونتمنى من اصحاب المناصب العالية بأن يعلموا أن العمل العام هو وسيلة تكليف لا تشريف وانه تحت الرقابة المباشرة من الشعب ومن ممثليهم في مجلس الامة وحمى الله الاردن من كل فاسد ومتكسب وضال، ودام الاردن حرا عزيزا آمنا .
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات