عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    10-Jul-2019

مكادي النحاس لجمهورها : موعـدنا يتجدد في المسرح الشمالي

 

عمان - الدستور - خالد سامح - «أصدقائي يسعدني الإعلان عن حفلي في مهرجان جرش للثقافة و الفنون على المسرح الشمالي يوم 20/ تموز ...بانتظاركم»...
بتلك الكلمات التي نشرتها عبر حسابها الفيسبوكي أعلنت الفنانة الأردنية مكادي النحاس لجمهورها الأردني والعربي عن مشاركتها للسنة الثانية على التوالي في مهرجان جرش، حيث شهدت مشاركتها العام الفائت نجاحا لافتا وحضورا منقطع النظير لاسيما من قبل الأشقاء العرب المقيمين في عمّان وهي التي تسعى دائما لتخليد التراثيات العراقية والشامية واللبنانية اضافة الى اختيارها أغاني تراثية أردنية وإعادة تقديمها بلمسات فنية عصرية.
مكادي لـ»الدستور»: جرش محطة مهمة
وفي لقاء مع «الدستور» عبرت الفنانة عن سعادتها بالمشاركة في مهرجان جرش للعام الثاني على التوالي وعلى المسرح الشمالي الذي عادةً ما يحتضن فعاليات نخبوية رفيهة المستوى، وقالت « سعيدة بمشاركتي بمهرجان جرش بدورته لعام 2019 وكنت في العام الماضي في حفل الختام  في المركز الثقافي الملكي..ولا يمكن انكار أن جرش محطة مهمة بالنسبة للفنان العربي والأردني».
وأضافت مكادي أنها تتوق لملاقاة جمهورها الأردني والعربي على المسرح الشمالي المميز دوما بفعالياته والمستوى الخاص من الغناء والموسيقى الذي يعرض فيه، متمنية أن يكون حفلا مميزا ومختلفا، ومثمنةً اتاحة المجال لمشاركة عدد جيد من الفنانين المحليين هذا العام في فعاليات المهرجان.
بين القديم والجديد
لم تفصح النحاس عمّا ستقدمه خلال حفلها القادم، لكن من المتوقع أن تقدم عددا من أغانيها الجديدة بالتعاون مع كبار الملحنين العرب، اضافة الى مجموعة من التراثيات التي اشتهرت بأدائها بأسلوب مميز ومنها : ياخيي قول لأمي ولا تقول لابوي»وهي من تراث مدينة مادبا الفني، اضافة الى «هذا الحلو يا عمة» من التراث العراقي، وعدد من أغاني السيدة فيروز، عدا عن أغاني وطنية تتغنى بمجد الأردن.
الالتزام بالشروط الفنية
مكادي التي توصف بالفنانة الملتزمة لابتعادها عن النمط التجاري السائد قالت لـ»الدستور» حول مفهومها للأغنية الملتزمة، حيث أشارت إلى أنها تحاول الابتعاد دائما فيما تقدمه عن التيار السائد من أغاني استهلاكية، وتابعت « بالنسبة لي الأغنية الملتزمة هي عمل ابداعي من كافة النواحي احاول دائما الالتزام بالشروط الفنية الحقيقية وخصوصا فيما يتعلق بالتنفيذ وأسلوب تسجيل الأغنية بعيدا عن تقنيات تنقية الصوت وتحسينه الحديثه، كذلك فإن الأغنية الملتزمة بالنسبة لي هي التي تشبهني وتحاكي مشاعري وتخاطب عقول وأذواق الناس بطريقة غير سطحية «.
صوت دافء وحضور مميز
درست مكادي النحاس -ابنة مدينة مادبا-الأدب الانكليزي في جامعة دمشق، شاركت المرة الأولى عام 1997 من خلال فرقة النغم الأصيل  الأردنية التي كانت المغنية الرئيسة فيها خلال العطلة الصيفية، وكانت أيضا بنفس الفترة في سورية أحد أعضاء فرقة  كلنا سوا التي قدمت فيما بعد أغاني تراثية ناجحة على الساحة الفنية العربية.
وبدفء صوتها الصافي ذي الطبقات المتعددة، وبحضور بهي وساحر على المسرح حققت الفنانة الأردنية مكادي النحاس نجاحات كبيرة على المستوى العربي والعالمي منذ انطلاق مشروعها الغنائي عام 1997، فقد غنت جملة من التراثيات الأردنية والعراقية واللبنانية، كما برعت في تقديم أغاني السيدة فيروز، وسجلت عددا من الأغاني الخاصة مزجت فيها بين الأنماط التراثية في الغناء وبين اللمسات المعاصرة في اللحن والأداء وحتى المضامين.
منذ عام 1999 انتقلت مكادي نحاس لدراسة الموسيقى في المعهد الوطني العالي للموسيقى ببيروت، وفي لبنان أقامت مكادي مجموعة من الحفلات الغنائية في أرقى المراكز في لبنان. 
كما شاركت في العديد من الأعمال المسرحية مع عدد من الفرق اللبنانية مثل فرقة «كريم دكروب» وفرقة» السنابل» و»أحمد الزين ووليد فخر الدين» وبرنامج «كبار زغار» لتلفزيون المستقبل إضافة إلى تسجيل العديد من المشاركات للبرامج الإذاعية والتلفزيونية المختلفة، شاركت مكادي نحاس في عدة فعاليات داخل الأردن وفي الامارات العربية المتحدة ولبنان ومصر والعراق وعدد من الدول الاروربية.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات