عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    29-Nov-2019

حكاية صورة.. أم كلثوم مع الملوك والرؤساء العرب

الراي - وليد سليمان - في العام 1940 انتهز الأمير «الملك» المغفور له عبد االله الأول ابن الحسين، أمير شرق الأردن، فرصة زيارته مصر، لمشاهدة الفيلم التاريخي «دنانير» من بطولة أم كلثوم والتي غنت فيه عدة أغانٍ جميلة. وكان الفيلم قد عُرض بدار سينما «أستوديو مصر» آنذاك، وحضره الأميرعبد االله برفقة كبار الدولة المصرية والموسيقار محمد القصبجي.. وبعد ذلك التقى بكوكب الشرق أم كلثوم وهنأها على فنها الرفيع.

وفي العام 1955 غنّت أُم كلثوم أمام المغفور له جلالة الملك الحسين بن طلال, عندما كان جلالته يقوم بزيارة الى الرئيس جمال عبد الناصر، وخلالها دعا الرئيس عبد الناصر الملك حسين لحضور حفل السيدة أم كلثوم في نادي ضباط القوات المسلّحة المصرية.. ويومها غنّت أم كلثوم في حضرة الزعيميْن العربيين ثلاث أغنيات هي: يا ظالمني, وذكريات, وقصّة الامس.
وفي ختام الحفل، كرّم الملك الحسين كوكب الشرق وقدّم لها وسام النّهضة الاردني من الدرجة الاولى.
وقبيل وفاته بأشهر قليلة قام الملك محمد الخامس ملك المغرب بزيارة لدول الشرق العربي منها مصر, حيث استقبل بمقر إقامته بقصر القبة بالقاهرة يوم 9 كانون الثاني عام 1960 أم كلثوم.. وعندما أصبح نجله الحسن الثاني ملكاً على المغرب دعا أم كلثوم لإقامة حفلات غنائية لفنها الأصيل.
وفي أوائل حزيران من عام 1968 وفي إطار جولتها العربية الهادفة إلى إسناد المجهود الحربي في مصر بعد نكسة 1967 ،حلّت كوكب الشرق وسيدة الغناء العربي في تونس بدعوة من وسيلة بن عمّار حرم الرئيس التونسي اَنذاك الحبيب بورقيبة للغناء في تونس الخضراء.. وقد كرمها الحبيب بورقيبة بوسام مميز كُتب عليه وسام الجمهورية التونسي
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات