عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    11-Mar-2019

حكاية صورة .. قصر الضيافة الأثري على قلعة عمان

 وليد سليمان

الراي - القصر الأموي على جبل القلعة يُعتبر من أحد أقدم الآثار الإسلامية الجميلة في وسط مدينة عمّان.
ومنذ سنوات أصبح هذا المبنى التاريخي من اجمل المناظر للمشاهدين الذين يقفون في مناطق وجبال عمان المحيطة بجبل قلعة عمان.
فمشاهدة القبة الرصاصية اللون والضخمة الموجودة أعلى القصر الاموي والتي تم تشييدها منذ أكثر من عشر سنوات مع ترميم الآثار الأخرى تعتبر من احدى فقرات الجولات السياحية للزائرين لعمان من عرب وأجانب.
وبالقُرب من القصر الأثري هذا في صارت تُقام الفعاليات الثقافية والانشطة الفنية مثل حفلات الموسيقى والمهرجانات الشعبية، عدا عن شمات الهوا والنزهات.
ويقع القصر الأموي أو ما كان يُعرف بــِ «دار الضيافة « في العصر الأموي، في الجهة الشمالية الغربية من جبل القلعـة وشمالي هيكل هرقل .ويعود بناؤه إلى الفترة الأموية (720 م ــ 750 م).
ويُطلق عليه كذلك اسم القصر الأموي، ويذكر أنه بني ليكون موقعاً استراتيجياً عسكرياً، وقد تم إنشاؤه على أنقاض أساسات رومانية رومانية.
وهذا المبنى هو عبارة عن بناء ٍ مربع الشكل تبلغ قياساته 26م × 25م ويبلغ إرتفاعـه 135م، يتكون من الحجر الأملس وعلى الطراز البيزنطي، بينما سقوفه اعتمد فيها الطراز الفارسي، وتعلوه أبراج تستخدم للمراقبـة ترتفع حوالي 10 أمتار، وفيه قاعـة إستقبال ٍ مؤلفـة من أربع غرف تحيط بـه، كما ان جدرانـه تتزين بالزخارف الإسلاميـة المنحوتـة على الصخر الطري، وللقصر مدخلان أحدهما في جهتـه الشمالية والآخر في جهتـه الجنوبيـة، ويمثل القصر طرازاً معمارياً رفيعاً ببنائه وزخارفه وأروقتـه وقبتـه الرصاصية.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات