عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    14-May-2019

«الحـارة الأردنية» تغيب عن باب الحارة الجــزء العـاشــر

 

 عمان -الدستور - حسام عطية - شهد الجزء العاشر من المسلسل السوري «باب الحارة»، تغييرًا كبيرًا في الشكل والمضمون، بعد سلسلة الانتقادات التي نالها المسلسل خلال الفترة الماضية، على وسائل التواصل الاجتماعي، التغيير بدأ من فرد مساحات كبيرة للمرأة، خلال أحداث الجزء العاشر المقرر عرضه خلال رمضان الحالي، بعد أن اتهم المسلسل بأنه لا يهتم بالمرأة ويظهر المرأة السورية مهمشة وليست امرأة كاملة الحقوق، وتقرر إضافة شخصيات جديدة على أحداث الجزء العاشر من الأردن ودول عربية آخرى، لإثراء المحتوى والمضمون الدرامي ليختلف تمامًا، فيما ان التلفزيون الاردني اشترى حقوق بث مسلسل باب الحارة الجزء العاشر.
أول اردنية
بدورها كشفت الفنانة الأردنية رفعت النجار عضو نقابة الفنانين الأردنيين عن غياب مشاركتها كاول فنانة اردنية في  الجزء العاشر من المسلسل السوري الشهير «باب الحارة»، المعروض حاليا  بشهر رمضان 2019 لاسباب مختلفة من قبل منتجين العمل، وباتت النجار أول النجوم الأردنيين كانت ستشارك  في المسلسل بكافة أجزائه.
وعبرت النجار عن سعادتها بالمشاركة في هذا العمل الدرامي الذي نال شعبية كبيرة في العالم العربي رغم غيابها  وعدم  تواجدها بالعمل هذا العام ، والذي يصور  وقائع الحياة اليومية الدمشقية، بما تتضمنه من عادات وتقاليد وتراث وقيم اجتماعية لكونها اول ممثلة أردنية  كانت ستشارك بهذا المسلسل الشهير من خلال الحارة الأردنية التي ستكون متواجدة ضمن أحداث العمل، كما يجري فيه تسليط الضوء على وقائع في الحياة الدمشقية اليومية مصوراً ألوانا من العادات والتقاليد والقيم الاجتماعية السائدة في حقبة زمنية قريبة بين أهالي حارة سورية هي حارة الضبع.
وكشفت النجار بأنها كانت  ستشارك بمسلسل باب الحارة الشهير، لتحل ضيفة شرف على العمل بجزئه العاشر الذي يعرض حاليا في رمضان الحالي، وبأنها ستحل ضيفة شرف على العمل من خلال شخصية لطيفة و مميزة، إذ ستكون متواجدة ضمن فريق «الحارة الأردنية» المبتكرة في الجزء العاشر من المسلسل،  واشتهرت النجار بأداء الأدوار البدوية، وقدمت عدة مسلسلات مثل «الغريبة»، «وجه الزمان»، «التغريبة الفلسطينية»، «المنسية»، «الطوفان»، «عطر النار» وغيرها، كما قدمت عدة أعمال مسرحية مثل «يا أنا يا هو»، «رصاصة في القلب»، وهي أول ممثلة أردنية وقفت على خشبة المسرح عام 1962، وهي حاصلة على البكالوريوس في اللغة العربية، وعملت أيضاً معلمة في مدارس التربية والتعليم الأردنية، كما أجادت النجار فن «الدوبلاج»، وأدت بصوتها عددا من الشخصيات الكرتونية أشهرها «السيدة ملعقة»، وتم تكريمها في المسرح الحر عام 2008، وأيضا كرمت من مهرجان المسرح الأردني عام 2008، ، كما تنتمي النجار إلى «الجيل الذهبي» من الفنانين الأردنيين الذين أدخلوا الدراما المحلية البيوت العربية في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، وأدت ببراعة العديد من الأدوار اللافتة في الإذاعة والمسرح والتلفزيون والسينما.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات