عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    24-Jul-2020

“قلق عتيق” الرواية التاسعة للعراقي علي لفتة سعيد

 

عمان-الغد- صدرت عن دار الدراويش في بلغاريا الرواية التاسعة للأديب والصحفي علي لفتة سعيد التي تحمل عنوان “قلق عتيق”، وتقع بنحو 256 صفحة من الحجم المتوسط.
والرواية هي الجزء الثاني من رواية “حب عتيق”، الفائزة بجائزة مسابقة “توفيق بكار” التونسية وتستكمل أحداث تلك الرواية التي ناقشت الواقع السياسي في العراق منذ العام 1900 الى العام 1958، وهذه الرواية في الجزء الثاني تناقش الواقع العراقي من العام 1958 الى العام 1963 من خلال تطورات الأحداث الاجتماعية والسياسية في مدينة سوق الشيوخ جنوبي محافظة ذي قار التي تعد مهبط النبي إبراهيم الخليل والمدينة التي علمت البشرية القراءة والكتابة وامتداد لمدينة أور التاريخية.. والرواية تسلط الضوء على الصراع الذي عاصرته المدينة إبان الأحداث التي شهدها العراق ما بعد العام 1985؛ حيث انعطفت الأحداث من الفرح بقيام الثورة والتخلص من الحكم الملكي الى صراع بين الأحزاب وخاصة الحزب الشيوعي وحزب البعث والتأثير الاجتماعي الذي كان بداية لقلق الفرد العراقي وتأثير هذه الأحزاب على عدم الاستقرار واستمراره بشكل متصاعد.
والرواية كذلك تبين الدفاع المجتمعي والحراك الثقافي الذي تتمتع به مدينة سوق الشيوخ التي تعد من المدن الجنوبية التي شهدت الكثير من الحركات السياسية على أرضها.
ويذكر أن سعيد سبق له أن أصدر ثماني روايات بينها ثلاثية الصورة الثالثة ومزامير المدينة وفضاء صيق وكذلك وشم ناصع البياض ومواسم الاسطرلاب ومثلث الموت وأيضا السقشخي وحب عتيق، مثلما أصدر خمسة مجاميع قصصية وأربعة مجاميع شعرية وأربعة كتب نقدية ومسرحية واحدة.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات