عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    03-May-2019

حكاية صورة ..تيزيو الايطالي أشهر طبيب في عمان عام 1926

 وليد سليمان

 
الراي - الملك المؤسس عبد االله الاول يزور المستشفى الايطالي وفي استقباله الطبيب تيزيو عام 1930 الطبيب المشهور قديماً (فاوستو تيزيو 1898-1973 ( هو مؤسس المستشفى الايطالي «الطلياني» في عمان عام 1926 ,ولم يكن بناء هذا المستشفى عملاً سهلاً وميسوراً!! فقد حاول الحاكم العسكري البريطاني آنذاك منع بنائه!.
وقد نفى الانجليز الطبيب تيزيو الى صرفند في فلسطين إبان الحرب العالمية الثانية..
وعندما عاد الى الاردن بعد انتهاء الحرب استقبله بترحاب عدد كبير من المواطنين والشخصيات الاردنية المعروفة اجتماعياً وسياسياً في ذلك الوقت بعودته الى عمان والى مستشفاه في سفح جبل الأشرفية بشارع الطلياني.
وقبل ذلك كان الطبيب تيزيو قد حضر من تورينو في ايطاليا للعمل كطبيب متطوع في المستشفى الانجليزي في السلط من (1923 -1926 (لكنه بعد ذلك جاء الى عمان وعمل بمساعدة الجمعية الايطالية على تأسيس وإدارة مستوصف طبي كان بداية للمستشفى « الطلياني» في عمان ..حيث واصل المستشفى التوسع بدعم الجمعية ومركزها روما بالإضافة للتبرعات, وبدأ المستشفى بِ (26 (سريراً و(40 (شخصاً من كوادر التمريض وطبيبين وعشر راهبات, وكانت موارد المستشفى تُصرف على المرضى والمحتاجين وإدامة عمل المستشفى.
وفي إحدى الصور هنا والتي التقطها «جون فيلبي» في بيت الطبيب تيزيو عام 1948يظهر فيها الطبيب «تيزيو» يعزف على التشيلو وزوجته على البيانو, وتقف على طرف البيانو ابنته المستمعة للموسيقى ..التي كتب عنها عبد الرحمن منيف في كتابه «سيرة مدينة».. تلك التي شغلت وولَّهت عددا من شباب عمٌان بجمالها وروحها الرياضية.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات