عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    30-Jun-2020

صدور “الشمس والظلال.. خطابات بلا سقوف” لـ القواسمة
عمان - صدر عن شركة دار البيروني للنشر والتوزيع في عمان كتاب نقدي جديد للناقد والروائي الأردني د. محمد عبدالله القواسمة بعنوان “الشمس والظلال… خطابات بلا سقوف”.
يحتوي الكتاب، كما يقول المؤلف في مقدمته؛ مجموعة من الخطابات في قضايا الثقافة والأدب والنقد وشؤون الذات والحياة والمجتمع.
الكتاب مقسم الى ستة فصول يتناول الفصل الأول خطاباته النقد الأدبي، طبيعته، وعلاقاته بالناقد والأديب والمؤسسة الثقافية والسلطة السياسية. وبينت ضرورة الحراك النقدي والمعارك النقدية. بيما جاء الفصل الثاني في الأدب والإبداع والفن، ليتكلم على علاقة الأدب بالحقيقة والسياسة وبغيره من الفنون، ويتحدث عن ترجمة الأعمال الأدبية، والفيلم الوثائقي “فلسطين الواقع” لكارل صباغ، وحالة الأدب والأدباء في جامعاتنا.
يتناول الفصل الثالث التأليف واللغة، وما يتصل بصناعة الكتابة، وأزمة الكتاب، وجدل الكتاب الرقمي والورقي، ومخطوطات الكتاب الراحلين، ومعاجم الأدباء وضرورتها. وخصص الفصل الرابع للحديث عن شخصيات عربية وعالمية، ومواقفها من قضايا وأحداث بعينها، مثل بوشكين وليرمنتوف وعلاقتهما بفلسطين، وعلاقة تولستوي بزوجته، وجورجي زيدان والقضية الفلسطينية. كما تناول جوانب من جهود عودة القضاة في الترجمة، ونايف النوايسة في التراث، والثالوث الساخر: نصيرات وغيشان والزعبي في الكتابة الساخرة. وتحدث عن الأدباء الذين ماتوا وهم في ربيع العمر.
يتحدث الفصل الخامس في قضايا فلسفية واجتماعية تتصل بالزمن والحياة والناس والسياسة، وكلام على خربشة الزمن، والإنسان السائل، والقرية الكونية، وصفقة القرن، كما تناول الحديث عن اليوم العالمي للفلسفة، والعنف في جامعاتنا. أما الفصل السادس فقد خصص لخطابات ذاتية بحتة عن العلاقة بالثقافة والمثقفين والنقاد، والعلاقة بالكتب والرقابة والذكريات.
وقد جاءت هذه المواضيع تحت عنوان “خطابات بلا سقوف” لتشير، كما يرى المؤلف، إلى تنوعها، وانطلاقها بدون اعتبار لأي قيود أو حدود؛ فليس همها غير التعبير عما يظنه حقيقة حتى هذه اللحظة.
ويذكر أن د. محمد القواسمة روائي وناقد أردني يحمل درجة الدكتوراه في النقد الحديث (الرواية)، وهو عضو رابطة الكتّاب الأردنيين. اتحاد الكتاب العرب. مؤسس في جمعية النقاد الأردنيين، وصدر له العديد من المؤلفات.
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات