عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    29-Jun-2020

وزير الصحة “قاتل الكورونا” في زوبعة الإثارة: هل “جف ومات” الفيروس في الأردن حقا؟

 

عمان- “القدس العربي”: - هل مات الفايروس كورونا أم جف ونشف في الأردن؟… ليومين متتالين أعلنت السلطات الصحية عن تسجيل الرقم “صفر” في معادلة إصابات الفيروس مع 22 حالة مستوردة من الخارج. قبل ذلك وعلى مدار اسبوع سجلت أكثر من 65 إصابة جميعها أيضا متعلقة بالمواطنين الأردنيين العائدين من الخارج وتحديدا من مصر والسعودية والعراق، الأمر الذي دفع خلية الأزمة لإيقاف برنامج عودة الأردنيين من الدول المصابة مؤقتا على الأقل بهدف دراسة الحالة الوبائية.
 
تلك وقائع طبية ورقمية احتفل بها وزير الصحة النشط الدكتور سعد جابر بطريقة غريبة جدا أثارت لاحقا موجة عاتية من الاستغراب والتعليق وخفة الظل أيضا خصوصا على منصات التواصل الإجتماعي.
 
وفي إطلالته المتلفزة مساء الأحد شهد الوزير جابر بأن فيروس كورونا “جف ومات في الأردن”، موضحا بأن الإستمرار في عدم تسجيل إصابات محلية وعدد متوسط من الإصابات الخارجية يعني حقا موت الفيروس وجفافه.
 
أراد الوزير جابر هنا فقط التذكير بعبارة شعبية شهيرة له قالها في بداية أزمة الفايروس.. “لازم ينشف هالفيروس”.
 
دون ذلك لم يقدم الرجل إيضاحات أو شروحات علمية فاحتفلت المنصات التواصلية على طريقتها بتشييع جثمان الفيروس الذي حير الدنيا.
 
وزير الصحة الأسبق الدكتور سعد الخرابشة رفض علنا التسليم بنظرية جابر عن جفاف وموت الفيروس فكان أبرز المنتقدين علنا وبطريقة لاذعة جدا.
 
الخرابشة قال: وزير صحتنا لا زال مصرا أن فيروس كورونا نشف ومات.. يعني رسالة زائفة وضارة للناس معناها توقفوا عن اتخاذ الإجراءات الوقائية.
 
سأل الخرابشة: أي إستخفاف بعقول الناس هذا؟ ثم ختم تغريدته المثيرة قائلا: مين سمع بالمثل الشعبي.. شغل فلان مثل حراث الجمال، إللي بتحرثه بتربصه بخفوفها.
 
وأضاف الخرابشه: هيك صار بشغلنا مع كورونا، بنشتغل وبنتعب وبالآخر بطلع مسؤول بطخ تصريح بخرب الدنيا.
 
لاحقا توسع عشرات النشطاء بخفة الظل تعليقا واشتباكا فوصف بعضهم الوزير جابر بأنه “قاتل الفيروس كورونا” واشتعلت منصات التواصل بالبحث عن الجثة وعن مكان دفنها وطرح بكثافة السؤال حول منسوب المضمون العلمي في الحديث عن جفاف أو رحيل الفيروس.
 
 حصل ذلك طبعا في الوقت الذي كانت فيه منظمة الصحة العالمية تطالب جميع الدول بالاستعداد لوجبة ثانية شرسة من فيروس كورونا المستجد.
 
وسجلت محصلة الاشتباك المهني الأردني مع الفيروس 1121 إصابة وهو من المعدلات القليلة قياسا بما يسجل في العالم وحتى في الجوار.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات