عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    05-Oct-2022

معلمون يُحلِّقون في عالم الإبداع والابتكار

 الراي- سرى الضمور

في اليوم المعلم العالمي وجب استحضار ادوار ملهمة لمعلمات وضعن بصماتهن في الميدان التربوي ليشكلن نموذجا يحتذى به في الابداع والابتكار وتغيير النمطية في الاداء الصفي.
 
«الرأي» تحدثت الى نخبة من المعلمات اللواتي استطعن ان يحفرن لموطئهن مكانا رغم التحديات، واسهمن بوضع علامة فارقة في حياة الكثير من طلبتهن، بعد ان أمضين سنوات طوالاً في خدمة الميدان التربوي بهدف إرساء مفاهيم اجتماعية من شانها ان تؤطر لمرحلة جديدة من شكل التعليم.
 
مؤكدات بأن المعلمين/ات ماضون بمرحلة جديدة ليحلقون نحو عالم من الابداع والابتكار ويجسدون حالة من الالهام، رغما عن التحديات التي اثقلتها جائحة كورونا والقت بتبعات كبيرة على قطاع التعليم برمته.
 
وقالت المعلمة الحاصلة على المركز الثالث الفئة الثالثة من جائزة جميعة جائزة الملكة رانيا للتميز التربوي هند نبهان بان المعلمين قدوة يحتذى بهم في الالتزام والانضباط والعطاء بين طلبتهم وزملائهم ومحيطهم الاجتماعي والاسري.
 
واضافت نبهان في حديثها الى «الرأي» بمناسبة يوم المعلم العالمي تقع على كاهل المعلمين اداور عديدة من ابرزها ان يكون عنوانا لانضباط والالتزام والتسلح بالعلم والمهارة ليجسد الصورة المثالية للمعلمين.
 
وتحدثت عن تجربتها عن حصولها على الجائزة في عام 2008 لاثرها في توعية سيدات المجتمع المحلي من مخاطر استخدامات وسائل التواصل الاجتماعي الخاطئة عبر اطلاق وسم #عونك لتمكن النساء من الاستخدام الامثل لتلك الادوات التي باتت محل استخدام الجميع صغيرهم وكبيرة.
 
كما اشارت الى مشروعها تحت عنوان فطر المحار باعتباره اول مشروع يؤسس في البادية الوسطى من خلال اقامة دورات تدريبية بالتعاون مع مؤسسات داعمة.
 
وقالت المعلمة نازك حسونة الحاصلة على جائزة المركز الثاني على مستوى المملكة والتي حظيت بتكريم من قبل جلالة الملكة رانيا العبدالله لمبادرتها العديدة والتي كانت ابرزها الاختبارات الالكترونية التي قدمتها عام 2019 والتي اثرت في مسيرة طلبتها في مدارس الملك عبدالله الثاني للتميز باعتبارها مدرسة للحاسوب.
 
وتؤمن حسونة بان للمعلم ادواراً عديدة تتجاوز الدور التقليدي ليشكل المعلم دورا ملهما لطلبته ومحيطه من زملائه، ويسهم في خلق بيئة جاذبة من شأنها ان تطلق افكارا ريادية هادفة تسهم بصقل جيل قادر مواكبة مستجدات العلم الحديث.
 
وحول تعاملها مع طلبتها ترى ان التعامل بروح الفريق وإرساء مفاهيم العدالة والمساواة تسهم برفع الوعي وتشجع على الشغف والابتكار لدى الطلبة.
 
واعتبرت ان من افضل وسائل التعليم الحديثة تقديم الدعم النفسي للطلبة قبل بدء الحصة الدراسية لتجنب الطلبة الشعور بالقلق والتوتر او الرهبة من الاختبارات او الخوف من المشاركة داخل الشعبة الصفية.
 
وقالت: الطلبة في وقتنا الراهن اصبحوا اكثر شغفا والماما بالمعرفة وقادرين على طرح افكار خلاقة من شأنها ان تثري العملية التعليمية، ورأت ان المستقبل امام المعلمين ليكونوا اكثر تأثرا وقدرة على صنع التغيير.
 
وقالت المعلمة المتميزة للعام ٢٠٢٠ الخاصلة على المركز الثاني للفئة الثانية على مستوى المملكة نسرين ابو يحيى تبرز اهمية يوم المعلم وقدسية رسالة المعلم بالحياة ويبرز دوره فهو خط دفاع اول لبناء المجتمع وصناعة أجيال المستقبل.
 
ووجهت ابو يحيى من خلال حديثها مع «$» رسالة الى كل معلمينا الذين كان لهم الفضل في انارة طريقي الذين لهم الفضل في بناء الامة والذين تعلمنا منهم الاصرار والاخلاص وان المستحيل مجرد كلمة وان إرادتنا تقهر أصعب التحديات.
 
وتحدثت ابو يحيى ان سر تميز المعلم احاطته بمادته التعليمية ومستجداتها كما يقع على عانقه اكتشاف مواهب وطاقات الطلبة وتوظيفها بمسؤولية وأن يتمثل كل ما يقوله ويطبقه ويعترف اذا أخطأ ويسعى لتدارك الخطا والتحلي بالأخلاق الكريمة بمواقف حية أمامهم كتواضعه وصبره وتنفيذ وعوده معهم.
 
وتهدف ابو يحيى كونها مدرسة لغة انجليزية لكسر حاجز الخوف من اللغة الإنجليزية المنتشر لدى الاغلبية واسعى لدمج تعلم الطلبة بالحياة فلا يكون حبيس الغرفة الصفية، عبر اكساب الطلبة مهارات التفكير الناقد ومهارات التعلم الذاتي لأثرها بمواجهة تحديات المستقبل، كما تسعى لتمكين الطلبة بمهارات القيادة والتأثير وحل المشكلات والعمل بروح الفريق،وعندي شغف بإكساب الطلبة مهارات رقمية.
 
وتحرص ابو يحيى على عقد اجتماعات دورية مع أولياء الأمور لمناقشة قضايا تهتم بمحيط المدرسة والمجتمع ودورهم بالعملية التعليمية التعلمية كما وتحرص على عقد لقاءات فردية كلما دعت الحاجة لتقديم تغذية راجعة عن تطورالطلبة اتواصل مع الأولياء يوميًا فقد سهّلت وسائل التواصل الاجتماعي ذلك.