عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    25-Mar-2020

في التخلي والتجلي* رمزي الغزوي
الدستور - 
نعم: كل هذا الوقت سيمضي. وستصبح هذه الأيام الصعبة الموجعة ذكريات تمتلىء بالمواقف العظيمة الباسقة، والدروس القيمة، والحكايات الحزينة والمفرحة وألما بين بين. سنخرج من هذه الأزمة أقوى وأمتن وأشدَّ عوداً وأكثر دربة على الحياة في كل تجلياتها. لربما سنغدو مجتمعاً رشيقاً مشذّباً يقدّر معنى هذه الحياة، بكل أبعادها ومعانيها.  
 
أقدر ذلك الخوف الذي يعشّش في تلافيف أرواحنا، ويكتم غمام أنفاسنا، ويسمّم نهر خيالنا، ويعكّر مزاج أفكارنا. أقدر أن المشهد مرعب، ومفزع، ومحتشد بالهلع والفزع، وأنه مفتوح على احتمالات صعبة وغير مفهومة أو مهضومة أو متوقعة. ومع هذا علينا أن ندرك أن رحابة الدنيا قد تكون سجنا سجينا في نفس المتشائم. وأن بصيص نور ينوس خافتا من ثقب جدار قد يكون فضاء شاسعا واسعا في نفس المتفائل. نحن حيث نرى أنفسنا وحيث نضعها. 
 
وربما أننا كنا نحتاج هذا الحجر المنزلي الصارم منذ زمن بعيد. ثمة من لا يعرف بيته حقاً ولا يعنيه معناه. ثمة من لا يعرف أولاده، ولا يميز روائحهم. ثمة من نسي لون عيني زوجته. نحن متباعدون بقدر ما في هذا الكون من تراص وتقارب. نحن بعيدون حتى عن أنفسنا. لهاث الحياة ورتمها السريع ومرورها الخاطف كل هذا جعلنا ننسى من نحن ومن نكون وماذا نريد. لربما أننا نحتاج هذا الحجر لنقدر حجم النعم التي كنا فيها دون أن نشعر. النعم ترى جلية في ظلال النقم. 
 
ولربما أننا نحتاج هذه العودة الميمونة إلى صومعة الروح وخباياها وجذورها. نفكر ونتفكر في أنفسنا، وفيما حولنا. نعدّد تلك الهبات التي بين أيادينا. ولندرك أنه من لم يكن قادراً على صنع كعكة السعادة في مطبخ روحه ونفسه لن يجد من يطبخها له. أنت نبي سرورك. أنت وزير سعادة نفسك. 
 
ولربما علينا أن نعيد اكتشاف حقيقة أنه ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان. الواحد منا يكفيه أي شيء، وقد لا يشبعه شيء، ولا تملأ عينه أشياء. تمرة واحدة تكون كافية وافية لتقيم أودك يوما كاملا، إذا ما لزم الأمر. فاكبح جماح نفسك. 
 
نحتاج أن نبني عادات جديدة مفيدة، ونتخلص من أخرى خنقتنا وسببت لنا متاعب ومشاكل. نحتاج أن نعيد حساباتنا بعلاقتنا مع أنفسنا. نحتاج أن نكون رفقاء لها رفيقين بها. نحتاج أن نقيّم ونقوم علاقاتنا بالآخرين.
 
نحتاج أن نتخفف من ثقل المادية، ونجنح قليلا إلى هفهفة الروح، ومباهجها الشفيفة اللطيفة. نحتاج أن نزهد ونتخلّى: الجمال في التخلي والتجلي.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات