عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    14-May-2019

الكاميرا الخفية - يوسف غيشان

 

الدستور - دخلوا عليه فارعين دارعين. وضعوا يديه خلف ظهره وأفرغوا جيوبه وما فيها، وهو يضحك.
-فكّوا إحدى يديه وأجبروه على التوقيع على دفتر شيكات كامل، فوقّع وهو يقهقه!!
-قتلوا زوجته أمامه .. وهو يقهقه!!
-قتلوا أبناءه واحداً واحدا .. شاهد دماءهم تسيل .. فتابعها وهو يقهقه!!
-حرقوا البيت .. فازداد قهقهة !!
-حملوه الى دائرة الأراضي وسجلوا البيت بأسمائهم .. وقّع على المعاملات وهو يضحك.
-أخذوه الى المستشفى، سحبوا دمه، وضعوا عليه تسعيرة، ثم أخرجوه وهو لا يقدر على المشي، لكنه كان يضحك!!
-باعوه عدة وحدات من دمه، فاشتراها وهو يضحك.
-ضربوه وهو يضحك !!
-سحلوه وهو يضحك !!
أحدهم غضب  من ضحكات وقهقهات المواطن ، فسأله بغضب:
-ليش بتضحك يا ابن الــ ..!!
قال المواطن وهو يقهقه:
-أنا عارف مين إنتو .....
-إحنا مين ؟؟؟
-إنتو الكاميرا الخفية هاهاها هوهوهوهيييه هي هي هي هيه.............الخ!!
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات