عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    09-Jul-2019

مبادرة «بنت بلادي».. منصة وطنية لتمكين المرأة اقتصادياً

 

عمان - الدستور - يتجسد علم صناعة المعارض والفعاليات بالتخطيط وتحديد الاهداف التي ترسم لهذه الفعالية أو تلك، والمبادرة عندما تكون من محترفين، فإن مؤشرات النجاح تعني الالتزام بالاهداف والتعهدات التي يطلقها المنظمون لها، وهكذا هي خطوات مبادرة معرض بنت بلادي التي اطلقها بلال البرماوي الرئيس التنفيذي للشركة العربية الاولى للمؤتمرات والمعارض، تحت رعاية كريمة من جلالة الملكة رانيا العبدالله خلال الفترة من 17 – 20 تموز الحالي.
صحيفة «الدستور» تواجدت في أروقة الاستعدادات والتحضيرات ، تطالع حيوية وحماسة القائمين على هذه المبادرة، وتحدثت مع البرماوي الذي أوضح أن مبادرة معرض بنت بلادي التي تنفذها الشركة العربية الاولى للمؤتمرات والمعارض وشركة بيت الاردن، تهدف الى توفير منصّةٍ اقتصاديّةٍ للمرأة المنتجة تمكنّها من عرض منتجها للجهات الداعمة، وتخلق حلقة وصلٍ بينها وبين البرامج التمويليّة التي تقدّمها المنظمات الدوليّة والمحلية للمرأة المنتجة والمشاريع الصغيرة، مضيفاً أن المبادرة تهدف أيضاً للوصول للمرأة في أقاليم المملكة الأردنيّة الثلاثة: الجنوب والوسط والشمال، وذلك سعيًا لأن تكون جزءا من المعارض التي تسهم في تطوير إنتاجهن، وجزءا من المعارض التي تُقام في أقاليمهنّ كما هي الحال في إقليم الوسط الذي يُقام المعرض فيه.
واشار البرماوي الى ان المبادرة تستكمل الاتفاق مع المؤسسات الوطنية المختلفة ببرامج الدعم والتدريب التي تشكل واحدة من محاور المبادرة التي تحظى برعاية جلالة الملكة رانيا العبدالله، حيث سيكون هناك برنامج  تأهيل وتدريب مكثف قبل وخلال ايام المعرض في مركز زارة اكسبو - فندق حياة عمان، وستكون هذه البرامج التدريبية مفتوحة للسيدات المشاركات  في المعرض الاول، وامام جميع السيدات من المجتمع المحلي وبالمجان، وهذه الدورات  تقدم من مؤسسات وبرامج وطنية بُنيت على احتياجات تم رصدها من خلال نماذج التقدم للمشاركة في المعرض، والمقابلات التي أجرتها اللجان المختصة مع السيدات في مرحلة تالية.
واضاف البرماوي: نتقدم بالشكر الجزيل لتجاوب هذه المؤسسات والبرامج والجمعيات لتكون في المعرض نحو الهدف السامي خدمة السيدة الاردنية لتمكينها اقتصاديا كي تأخذ مكانها الطبيعي كامراة منتجة فاعلة وقادرة على التعبير عن دورها وحضورها.
وشكر البرماوي برنامج «إرادة» التابع لوزارة التخطيط والتعاون الدولي، الذي يقدم يوميا وخلال ايام المعرض محاضرات متخصصة في القطاعات الانتاجية المشاركة، وجمعية البيئة الاردنية، ومجمع اللغة العربية، وجمعية الاسعافات الاردنية، وجمعية صناع الحرف التقليدية.
كما انضمت قناة رؤيا وبازار رؤيا  للمبادرة كراع وشريك اعلامي مع شركة JorMall كشريك تسويق رقمي في المبادرة، وراديو البلد واذاعة فرح الناس، بالاضافة الى الصحافة المحلية التي نعتز بها والمواقع الإلكترونية، كما نعتز تحديداً بدعم صحيفة الدستور.
على صعيد متصل، أثنت رند النجار -حرفية في قطاع الحرف والاشغال اليدوية- على مشاركتها في المعرض كونها مصممة حقائب يدوية وتقوم بالرسم عليها، وأوضحت بأن الفرصة التي منحت لها من المبادرة هي فرصة حقيقية لتمكين المرأة الاردنية، وهي فرصة للجمهور وسيدات ورجال الاعمال للاطلاع على منتجاتها وجودتها وجمالها.
من جانبها قالت سميرة الصمادي - مشاركة في قطاع الاغذية - بأن منتجها هو رولات التمر مع الشوفان، ونتطلع الى فتح شراكات كبيرة مع الشركات والمؤسسات لكي نكون قادرات على تسويق منتجاتنا  بطريقة صحيحة، مشيرة إلى أنها استمعت الى نصائح وتوجيهات لجان التقييم وأن الطرق والتدريبات التي يتم تقديمها ستشكل خبرة ومعرفة لنا لتطوير منتجاتنا.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات