عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    10-Feb-2019

ابو رمان: يدعو إلى تشكيل مجلس أعلى لتاريخ الأردن يؤرخ حضارتنا ويبرز الهوية الوطنية

 

 
عمان - الدستور -  ياسر العبادي - في إجتماع لوزير الثقافة ووزير الشباب الدكتور محمد ابو رمان صباح اليوم في دائرة المكتبة الوطنية مع نخبة من المعنيين بتأريخ الأردن، في اللجنة العليا لتأريخ الأردن والتي ضمت وزير الثقافة الأسبق نبيه شقم رئيس اللجنة العليا لتاريخ الاردن وعضوية كل من د.عدنان البخيت، د.هند ابو الشعر، د. علي محافظة، د.محمد محافظة، ود. نضال عياصرة مدير المكتبة الوطنية  وعدد من المؤرخين الأردنيين، وذلك لتحديد آلية عمل اللجنة العليا.
 
وقال ابو رمان نتشاور ونناقش اليوم في إجتماع اللجنة العليا التي تعنى بتأريخ الأردن والتي تسعى في أهدافَها لتأكيد رسالة وهوية وطنية سامية تتألف من المفكرين والمؤرخين المرموقين يتم إختيارهم من الجامعات ومراكز البحث الذين يواكبون تطور بلدنا، ويشاركون في مسيرته المباركة ليقوموا بوضع خطة متكاملة المراحل لكتابة تاريخ الأردن، في إطار أمته العربيّة ونشر بحوث ودراسات ذات مستوى علمي رفيع، ومنهج موضوعي يتوخّى الحقيقة وحدها ويستخلص من هذه البحوث والدراسات سلسلة من الكتب لمختلف الفئات من الناشئة إلى جمهرة المثقفين من كبار المتخصصين، سواء من المؤرخين الذين يتمتعون بدرجة عالية من المكانة والقيمة التي نعتز فيها كرئيس اللجنة العليا لتاريخ الأردن الدكتور نبيه شقم والدكتورة نانسي باكير، والأكاديميين والباحثين والمؤسسات والجمعيات المعنية في موضوع تاريخ الأردن.
 
وأكد ابورمان أن هذه الجلسة هي بمثابة عصف فكري وذهني للمناقشة إذ كنا نتحدث  الدكتورشقم في كيفية إستفادة وزارة الثقافة من خلال لجنتها في كتابة تاريخ الأردن، بالتعاون مع العديد من المؤسسات الوطنية التي قامت بجهود هائلة في هذا المجال سواء على صعيد التوثيق والوثائق والتأريخ، أو على صعيد الدراسات والأبحاث، هنا لا بد من المتخصصين الذي يعملون في هذا المجال ولهم مساهمات مستمرة، فكانت الفكرة الرئيسية في هذا اللقاء في عملية التشبيك بين مختلف هذه المؤسسات وربما إذا إستطعنا أن نخرج بصيغة مؤسسية أو مظلة جامعة لهذا العمل واضة بشكل جلي ضمن منهجية كيف يمكن أن نتعاون مع هذه المؤسسات وبالتالي يكون هناك تفاصيل في كل ما تقوم به اللجنة، بحيث لا يكون هناك تكرار للجهودً المبذولة في هذا العمل بين اللجنة العليا وعيرها من اللجان، أوأن تكون أيضا فجوات واضحة في هذا المجال، وهنا نعتمد في البحث العلمي على توصيات متخصصة من صروحنا العلمية كالجامعات وأقسام التاريخ في التركيز على التاريخ في رسائل الماجستير والدكتوراه المقدمة.
 
وأشار ابو رمان بأن الفكرة من هذا اللقاء هي أن يكون في هذا العصف الذهني في التعامل المشترك وتوحيد الجهود المتبادلة الأمر الذي نتأمله من إجتماعنا وأن ينتج عنه ما يشبه المجلس الأعلى أو اللجنة العليا لتاريخ الأردن التي تشمل المؤسسات والأكاديميين الباحثين، هذا المجلس يتم إختياره من المتخصصين وتعقد له إجتماعات دورية وتنظيمه من حيث تأطيره وتحديد موارده المالية والموارد البشرية اللازمه، وترتيب حوارات وندوات، كما هو الحال في كل الدول الأخرى التي تحظى بمجلس للتاريخ القومي والتاريخ الوطني والذي يمكن أن نوظف الثقافة في كتابة التاريخ من خلال الروايات او غيرها من المنتجات الأدبية تحمل تأريخا ومفاهيم ذات رسالة وطنية.
 
وختم ابو رمان، نسعى إلى لجنة عليا تعنى بتأريخ الأردن تسعى في أهدافَها لتأكيد رسالة وهوية وطنية سامية تؤلف من المفكرين والمؤرخين المرموقين من الجامعات ومراكز البحث الذين يواكبون تطور بلدنا، ويشاركون في مسيرته المباركة ليقوموا بوضع خطة متكاملة المراحل لكتابة تاريخ الأردن، في إطار أمته العربيّة ونشر بحوث ودراسات ذات مستوى علمي رفيع، ومنهج موضوعي يتوخّى الحقيقة وحدها  ويستخلص من هذه البحوث والدراسات سلسلة من الكتب لمختلف الفئات من الناشئة إلى جمهرة المثقفين من كبار المتخصصين: للتعليم والمطالعة والمراجعة .
 
وخلصت اللجنة إلى تعيين مقرا لها في الطابق الثاني لمتحف الحياة السياسية، والتأكيد على الإحتفال بمئوية الدولة الأردنية، وأن يتم جمع الوثائق الرسمية والتاريخية في المكتبة الوطنية لحفظ تاريخ الدولة وإرثها، والتأكيد على التغطية الإعلامية والوعي بأهمية الوثائق التاريخية.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات