عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    07-Nov-2019

العامري : التعاقد بين الناشرين على ترجمة 340 كتاب من العربية الى اللغات الاخرى

 

في حديث خاص ل " الدستور" لرئيس هيئة الشارقة للكتاب
 
جمال عقل - الشارقة - الدستور التقت "الدستور " على هامش معرض الشارقة للكباب سعادة الإستاد احمد بن ركاض العامري رئيس هيئة الشارقة للكتاب مدير معرض الشارقة الدولي للكتاب في حوار خاص للحديث عن المعرض وتسليط الضوء على عدد من الامور المهمة والتي تجسد مسيرة  امتدت على مدى اربعة عقود من الانجاز والتطور في صناعة الكتاب ، فكان هدا الحديث الدي لا تنقصه الصراحة .
تحدثتم عن وجود مبادرات عالمية بمعرض الشارقة للكتاب هل يمكن الاشارة لها ؟
 
المبادرات التي تصبو اليها هيئة الكتاب هي مبادرات عالمية تهدف من خلالها لنشر الثقافة والابداع العربي الى العالم، من خلال تواجدنا في معارض الكتب العالمية او من خلال استقطاب الناشرين الى معرض الشارقة للكتاب، او من خلال المكتبات التي تعزز من التواصل الاجتماعي والمجتمعي ،عبر تطوير الاهداف الرئيسية  كالمطالعة والقراءة، وهناك العديد من الفعاليات سنقوم بها خلال عام، مثل معرض الكتاب الإماراتي الدي قمنا به ، او معارض جديدة سنطلقها ان شاء الله او ندوات فكرية ترتقي بالذائقة الانسانية، ونعمل على بناء الجسور مع الطرف الاخر، وتعزيز هدا التواصل ، ونحاول التغلب على الفرقة التي زرعتها السياسة والايديولوجيات الاخرى، بحيث نعمل على تقريبها من خلال الكتاب والثقافة والفكر والانفتاح على الطرف الاخر .
 
هل تخضع الكتب في معرض الشارقة للكتاب للرقابة من قبلكم ؟
 
هل سمعت اننا صادرنا كتاب في المعرض ؟ انت قارئ وعندما تسمع عن كتاب معين انه ممنوع فأنت تعمل على ترويجه دون ان تدري ، لان كل ممنوع مرغوب ، وموضوع المنع هو ايدولوجية نفسية لدى الانسان ، ولكن في معرض الشارقة للكتاب لا يوجد اي منع لأي كتاب، والكتب في المعرض لا تخضع للرقابة .
 
ما اهم ما يميز معرض الشارقة عن سواه من المعارض ؟
 
معرض الشارقة اليوم من أهم ثلاث معارض على مستوى العالم ، بحيث تجتمع فيه اربعة عناصر اساسية في صناعة الكتاب ، كوجود مؤتمر للناشرين والمعرض التقليدي الدي يبيع مباشرة للجمهور وللعلم فمعرض الشارقة هو الوحيد الدي تصل فيه نسبة النشر الاجنبي 60% من نسبة المعرض وتجد كل لغات العالم بداخله وهدا الامر لن تجده في اي معرض لآخر . ثانيا وجود برنامج ثقافي زاخر بأسماء عربية وعالمية متنوعة يعني نحن هنا لدينا معرض كتاب ومؤتمر للناشرين ومهرجان قرائي ومؤتمر للمكتبات ، وهده العناصر مجتمعة لن تجدها في اي معرض آخر ، وهدا ما جعل الشارقة فريدة من نوعها فيما تقدمه من منتج ثقافي مهم ومؤثر .
 
هل يسير معرض الشارقة للكتاب في الاتجاه الصحيح ؟
 
سأبدأ اجابتي بالسؤال التالي قبل عشر سنوات كم بلغت نسبة الكتب التي تبيعها دور النشر مترجمة من العربية للغات الاخرى ؟  واقصد هنا من اللغة العربية الى عدة لغات اجنبية ستجد انها لا تتجاوز من ( 5- 10 ) كتب سنوياً ، اليوم في معرض الشارقة للكتاب وفي هده الدورة وخلال الثلاث ايام الاولى بلغ عدد الكتب 340 كتاب يتم ترجمتها من العربية لمختلف اللغات ، وهدا الامر يحصل بين الناشرين انفسهم ولا اتحدث عن طرف حكومي فيها . 
 
تكريم الشارقة في معارض الكتاب العالمية له دلالة على شيء ما ، ما هو من وجهة نظركم ؟
 
مشروع الشارقة متميز والدي بناه صاحب السمو حاكم الشارقة مند اربعة عقود وهو مشروع فريد  من نوعه بحيث يعمل على تعزيز بناء الانسان وانشاء جسور من التعاون والتواصل بين الجميع والتجديد مستمر للوصول الى مزيد من  النتائج الايجابية كما اعتدنا في كل دورة للمعرض  .
 
لنتحدث كيف تم اختيار عنوان هذه الدورة " افتح كتابا.... تفتح اذهانا " ؟
 
تم اختيار العنوان بالتزامن مع اختيار الشارقة عاصمة عالمية للكتاب، والشعار الرسمي الدائم للمعرض هو في حب الكلمة المقروءة اما الشعار الدي نستخدمه في كل دورة فنختار في كل دورة عنوانا معينا يصب في الاهداف التي نطمح اليها في رسالتنا ، وهده الدورة هي تتويج للدورات السابقة والمشروع الثقافي،  فالجميع ينتظرون كل جديد في المعرض .
 
رسالتك لمن لا يقرأ الكتاب ؟
 
اكيد خسر الكثير، من يقرأ يستمتع ، فأول الكلمات في القرآن اقرأ ،القراءة هي رصيد من المعلومات للقارئ تعينه في حياته على فهم الكثير من الامور وتعينه .
 
نسبة مبيعات الكتب بشكل عام كيف تراها ؟
 
الحمد لله نحن في تطور مستمر ، ادا تحدثنا عن سوق الامارات ككل فقد بلغ 230 مليون دولار ،ونتوقع ان يصل الى 650 مليون خلال عام تقريبا ، وفي افريقيا بلغت مليار دولار ، والعالم العربي بلغ مليار دولار ، وهدا يشير الى ان مبيعات الامارات من الكتب تشكل ما نسبته الثلث من مجمل مبيعات العالم العربي وهدا انجاز مهم ، ونطمح للمزيد في عالم صناعة الكتاب عبر وضع العديد من الخطط والدراسات لتنمو هده الصناعة وصولا الى طموحاتنا التي لا تنتهي . 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات