عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    02-Dec-2019

ويستمرُّ الدسُّ - محمد داودية

 

الدستور- سيظل مستمرًا، مسلسلُ صناعة الشائعات وفبركة الاخبار الكاذبة ونشر الدسائس عن بلادنا.
كشف «مرصد الدستور للشائعات والأخبار الكاذبة» يوم أمس. حصيلة الشائعات الشهرية، التي دأب المرصد على كشفها مطلع كل شهر.
بلادنا ليست بلا أعداء، من بني جلدتها ومن أعداء أمتها !!
وبلادنا ليست بلا عملاء يستهدفونها، من الداخل ومن الخارج !!
حالنُا لخّصه المتنبي حين قال:
وَسِوى الرّومِ، خَلفَ ظَهرِكَ رُومٌ،
فَعَلَى أيّ جَانِبَيْكَ تَمِيلُ ؟!
رصدت الدستور انتشار 30 شائعة مفبركة خلال شهر تشرين الثاني الماضي.
19 منها كانت أخبارًا كاذبة.
و 5 فيديوهات مفبركة.
و 6 صور مفبركة.
وهنا بعض التفاصيل:
نفت الجمعية الملكية لحماية البيئة البحرية خبرًا مصورًا عن اصطياد سمكة قرش في العقبة وبينت أن الصور المتداولة التُقطت منذ سنوات !!
ونفى الأمن العام نفيًا قاطعًا، خبر إقدام سيدة على أكل أذن زوجها في منطقة طبربور.
نشرت وسائل إعلام محلية صورة تم تداولها على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، لعدد من الشبان بمدينة أغادير المغربية، يحتفلون بحفرة أكملت عامها الأول في حي «تدارت» وتم الزعم أنَّها في الأردن !!.
وقال الناطق الإعلامي باسم الأمن العام، إن هناك من روّج مقطع فيديو لشخص يقوم بإطلاق نار كثيف على حرم دوار في اربد. مؤكداً أن هذا المقطع قد جرت أحداثه في إحدى المدن العربية.
ونفى وزير الصحة، صحة فيديو وخبر مفبرك، يشير الى نسيان أحد الأطباء هاتفه في بطن مريضة. وقال إن الفيديو تم تداوله عام 2015 وتم نفيه آنذاك لعدم صحته.
ونفى مدير مركز الزلازل الأردني الدكتور محمد القريوتي، الاخبار التي يتم تناقلها عبر وسائل إعلام عبرية حول زلزال شديد سيضرب البحر الميت ويتسبب بدمار هائل وقتلى بالآلاف، وقال إن هذا الخبر يتكرر منذ سنوات.
ونُسب تصريح مجتزأ وخارج سياقه الأصلي لوزير النقل مضمونه أن «سبب أزمة السير في الأردن زيادة عدد السكان».
علما أن تصريح وزير النقل أشار إلى « إن الأردن عانى من الزيادة المفاجئة بعدد السكان نتيجة الهجرة القسرية من البلدان المجاورة والتي أثرت على جميع جوانب الدولة خصوصا النقل».
لن تتوقف حملة الدس والافتراء والتشويش على بلادنا. وعلاجها هو:
أولاً: أن نتحقق وأن نتبيّن.
ثانيًا: ألّا نسهم في ترويج الضلال والكذب والحط من قدر الوطن.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات