عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    14-Mar-2019

لاشيء - عبدالهادي راجي المجالي

 الراي - مالذي أفعله هذه الأيام ؟..لا شيء غير أني ألف شماغي على وجهي في الصباح , وأنزل مع ياسر ابني منتظرا باص المدرسة فهو اخر من يغادر وأول من يأتي , وللأسف إحدى الجارات في عمارة مجاورة ظنت أني حارس العمارة , وطلبت مني أن أحضر لها من (الدكان) كوسا...هل ياترى طريقة وضعي للشماغ , (والحفاية) التي أرتديها توحي بأني حارس ؟

قلت أنا هذه الأيام لا أفعل شيئا مهما أبدا , أشرب قهوتي في الصباح..وهناك محطة لبنانية , تبث تمارين صباحية للنساء حول تناسق الجسد , وأهمية الرشاقة..وبصراحة أتابع بعضا من هذه التمارين , من قبيل الإستفادة القصوى..والمعرفة بطرق الرشاقة...وأحيانا ومن قبيل طرد الملل , أدير القنال..على محطة عراقية تبث (تشوبي)..وأنا بطبعي أحب (التشوبي)..
لاشيء أفعله هذه الأيام , أبدا لاشيء...البارحة مثلا وصلتني قصيدة نبطية على الواتس أب مطلعها: (أنا غرامي رفقة الناس الأشراف عيال النشامى اللي عليهم تواصيف شرواك )..وأرسلتها لعمر الرزاز , ولا أعرف هل مازال هاتفه القديم يعمل ؟ حاولت ترجمتها إلى الإنجليزية , لكني شعرت أن برنامج الترجمة وحين وضعت عليه القصيدة..أراد أن يبصق في وجهي , فبعثتها بالعربية وأنا أعرف أن الرئيس شغوف بالشعر النبطي...ولا بد بين الحين والاخر أن نرسل له مثل هذه القصائد.
قلت لاشيء أفعله هذه الأيام أبدا...لكن المطبخ ومكوثي فيه مطولا , جعلني أكتشف أن هنالك مايسمى (بالكزبرة الناشفة)..وتعرفت أيضا على طريقة تقطيع الفول الأخضر , وتبين لي من مشاركتي في الطبخ أن بعض أنواع الطناجر..غير قابلة لأن (تفلفل ) فيهم السيدة الرز , (والفلفلة) بحاجة كما يبدو لوعاء بلاستيكي..
وثمة طريقة مهمة في غسل الرز عليك أن تتبعها حتى لا تتكسر الحبات...
لاشيء أفعله , منذ أن حولوني لمستشار...ومعرفتي بالطبخ والكزبرة والكركم , وفلفلة الرز...ومكعبات
الماجي تزداد..ولا شيء أفعله أبدا..سوى أني حين يغادر الأولاد إلى المدرسة , أحضن وطني على باب المصعد ,ابكي عليه قليلا وهو يبكي علي ..ثم أتركه على الباب..وأغادر... وأقول له: إمسح بقايا دمعنا ولا تتركها على الأرض.
لاشيء أفعله..أبدا لقد انتزعوا منا كل شيء..وظل البكاء , يا ترى متى سينتزعون الدمع من عيوننا
ويصادرون البكاء.
Abdelhadi18@yahoo.com
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات