عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    04-Jan-2019

حكاية صورة .. «شادي الخليج» و«غِرِّيد الشاطئ»في «كُفِّي الملامَ» وَ«سَلِّمولي»

 وليد سليمان

الراي - شادي الخليج هو المطرب عبد العزيز المفرج.. أحد أبرز رموز الفن الكويتي بشكل خاص، والخليجي بشكل عام، وعطاؤه الفني امتد لأكثر من نصف قرن، ويحفل تراثه الفني بالأغاني الوطنية والأوبريتات والملاحم، ويرى كثيرون أنه أجمل صوت خليجي بعد طلال مداح.
شارع بسمان في عمان بفترة السبعينيات من القرن الماضي زيارة ولي عهد السويد والوفد المرافق له على ظهور الخيول لمدينة البتراء عند الخزنة في العام 1934.
وقد أشتُهِر كمطرب منذ بداية ستينيات القرن الماضي، ومن اجمل أغانيه التي عرفها الجمهور العربي «كفي الملام» للشاعر فهد العسكر.
ومطلع الاغنية يقول:
كفي الملامَ وعلليني فالشكُ أودى باليقينِ
وتناهبت كبدي الشجونُ فمن مُجيري؟! مِن شجوني
وأمضَّني الداءُ العياء فمن مُغيثيي؟ مَنْ مُعيني؟!
أين التي خُلقت لتهواني وباتت تجتويني
أرهقتِ روحي بالعتاب فأمسكيهِ أو ذريني
أنا شاعرٌ أنا بائسٌ أنا مستهامٌ فاعذريني
أنا من حنيني في جحيمٍ آه من حر الحنين
أمَا المطرب الكويتي اللآخر فهو غريد الشاطئ من مواليد عام 1941،واسمه الحقيقي عيسى خورشيد عوض, بدأ حياته الفنية عام 1960 ,وجمعته حفلات شارك فيها مع عمالقة الطرب في تلك الفترة كأم كلثوم وفريد الأطرش ووديع الصافي وعبدالحليم حافظ وفايزة أحمد.
وقدم الراحل غريد الشاطئ إرثا جميلا من الأغاني المميزة مثل أغنية سلمولي والتي يقول فيها:
سلّموا لي على إللي سَمِّ حالي فـراقو
حسبيَّ االله على إللي حال بيني وبينـو
قايد الريـم تأخذنـي عليـه الشفـاقه
ليتني طول عمري دبلةٍ في يمينو
لا ذكرت الليالي إللي مضت ولا الصداقه
عوّد القلب يرجف مثل رجف الماكينه
عقب ما هو نديمي صارت شوفته شفاقه
ذل عرق الموده.. واقطعه بيمينو!!.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات