عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    10-Jan-2019

أیفون أم أندروید: هاتفك الذکي یکشف عن شخصیتك

 

لندن – أصبحت أجھزة ھواتفنا الذكیة جزءا من ھویتنا. ویقضي كثیر منا أكثر من خمس ساعات كل یوم في استخدام تلك الأجھزة، فما الذي تكشفھ الھواتف الذكیة عن شخصیاتنا؟
درست مجموعة من الباحثین في جامعتي ”لینكولن“ و“لانكستر“ 500 مستخدم لھاتفي ”أیفون“
و“أندروید“، واتجاھاتھم نحو الجھاز الذي یستخدمھ كل منھم.
وتوصل الباحثون إلى أن اختیارنا لأحد الھواتف الذكیة یكشف بعض السمات عن شخصیاتنا.فقد
وجدوا – مثلا – أن مستخدمي أندروید أكثر أمانة من مستخدمي أیفون.
لكن مستخدمي أیفون یغلب علیھم أن یكونوا من الشباب، وھم أكثر انفتاحا، مقارنة بالمستخدمین
الآخرین الذین یستعملون أجھزة أندروید.
وتستخدم النساء – كما یظھر – الأیفون أكثر من أي جھاز آخر.
وتوصلت الدراسة إلى أن المرأة أكثر احتمالا من الرجل، مرتین، لامتلاك الأیفون، ولكن
الباحثین لم یذكروا السبب وراء ذلك.
غیر أن مستخدمي الأندروید، من ناحیة أخرى، یغلب علیھم أن یكونوا من الرجال كبار السن.
ولكن لماذا یكشف خیارنا لأحد الأجھزة الذكیة عن سمات شخصیاتنا؟
یمثل أیفون وأندروید حوالي نسبة 90 في المئة من مبیعات الأجھزة الذكیة في العالم، ویعد یعد
نظاما غوغل أندروید أكثر أنظمة الھواتف الذكیة شعبیة في العالم حتى عام 2018 ویغطیان
88 في المائة من الأسھم في الأسواق العالمیة، بینما
یحتل نظام أبل المعروف بـ“أي أو إس“ الموقع الثاني بنسبة 12 في المئة من الأسواق العالمیة.
ویرى الباحثون أن ھذا الخیار یسمح لمشتري الجھاز بالتعبیر عن نفسھ.
وتقول ھیذر شو، المشاركة في إجراء الدراسة: ”أصبح من الظاھر أكثر فأكثر أن الھواتف
الذكیة أضحت نسخة رقمیة مصغرة من المستخدم نفسھ“.
وتضیف: ”لا یحب كثیر منا محاولة بعض الناس استخدام ھواتفھم، لأنھا تكشف الكثیر عنا“.
ووجدت الدراسة أن المولعین بأجھزة الأیفون لیسوا الأكثر رغدا في العیش من مستخدمي
الأندروید.
ولكنھا توصلت إلى أن مستخدمي الأیفون یولون اھتماما متزایدا بنظرة الآخرین إلى أجھزتھم
باعتبارھا ذات دلالة على وضعھم.
وھم یمیلون أكثر إلى إظھار مستوى أعلى من العواطف من غیرھم.
ومضى الباحثون خطوة متقدمة أكثر بدراستھم حینما صمموا برنامج كمبیوتر – مبنیا على ما
توصلوا إلیھ من نتائج – یستطیع التنبؤ بنوع الھاتف الذي یمتلكھ من یخضع للاختبار.
وقال الباحث، دیفید إیلیس، في مقابلة مع موقع ”سي نت“ الأمیركي: ”نستطیع بناء نموذج
إحصائي، یمكنھ التنبؤ – بعد بعض الأسئلة الشخصیة الموجھة إلى المختبرین – بنوع الھاتف
الموجود في جیوبھم بنسبة صدق تبلغ 70 في المائة“.
وخلص إیلیس وزملاؤه، في دراستھم، إلى أن سمات الشخصیة یمكن كشفھا ”من خلال أمور
بسیطة، مثل اختیار نظام تشغیل ھاتفك الذكي“. -(بي بي سي)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات