عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    13-Jun-2019

ناشطون يستنكرون حذف «فيسبوك» لصورة «الساروت» ويردون بحملة واسعة أعادت صوره وأخباره إلى الموقع

 

أنقرة – «القدس العربي»: أطلق ناشطون سوريون حملة للتوقيع على عريضة في موقع «أفاز» طالبوا فيها إدارة موقع «فيسبوك»، بعدم حذف صور ما اعتبروه أيقونة للثورة السورية «عبد الباسط الساروت» أو حظر الحسابات التي تكتب عنه، معتبرين ذلك أنه مخالف لمبادئ حرية التعبير والإعلام. وقد نجحت الحملة في إقناع الموقع فيما بعد على إعادة النظر ونشر ما تم حذفه من المواد.
وبالتزامن مع ذلك، انتشرت حملة مماثلة على «فيسبوك»، تضمنت نشر شرائط مسجلة وصوراً تحمل عبارات عرفان وجملاً من أناشيد «الساروت»، في تحدٍ لإدارة الموقع. وكان موقع «فيسبوك» قد حذف عشرات الصور والشرائط المسجلة التي نشرها النشطاء على صفحاتهم الشخصية أو العامة لعبد الباسط الساروت، كما حذف بعض الحسابات بشكل نهائي.
وقال الائتلاف السوري ان بيان الحملة أكد على أن الساروت «كان من أوائل من دافعوا عن حرية سوريا وإنسانها، وعن كرامتها وكرامته»، لافتاً إلى أن السوريين أجمعوا «من مختلف الانتماءات، بشكلٍ نادر، على اعتباره أحد أبطال ثورتهم وكتب المئات منهم عنه».
واستنكر بيان الحملة قيام إدارة الموقع «بحذف العديد من تلك الكتابات، كما أنها أوقفت حسابات شخصيات سورية كتبت عنه»، وأضافت أن ذلك «يتناقض مع الحد الأدنى لمبدأ حرية التعبير. ودعا البيان إلى «إعادة كل الكتابات المحذوفة وإعادة تفعيل الحسابات المجمّدة، والتوقف بشكلٍ نهائي عن مثل هذه الممارسات التي تُذكّر السوريين بالديكتاتورية التي قاموا بمواجهتها بحثاً عن حريتهم وكرامتهم»، وقال إن ذلك يأتي «انطلاقاً من الحرية التي تكفلها شرعة حقوق الإنسان العالمية.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات