عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    02-Dec-2019

54 شائعة في تشرين الثاني والإعلام يروّج لـ 19 منها بنسبة 35.1%
أكيد - آية الخوالدة -ارتفع عدد الشائعات خلال شهر تشرين الثاني من العام الجاري 2019 إلى 54 شائعة، مُسجّلًا ارتفاعاً طفيفاً مقارنة بالأشهر الماضية.
 
وخلال رصد "أكيد" الشهري فقد بلغ عدد الشائعات خلال شهر تشرين الأوّل 50 شائعة، وفي أيلول 48 شائعة، وآب 42 شائعة، وفي تموز 43 شائعة، وهذه الأعداد تُعدّ مرتفعة، نسبيّاً، مقارنة بشهري حزيران وأيار، حيث كانت 36 شائعة في حزيران، و35 في أيّار.
 
ويلفت أكيد إلى ارتفاع الشائعات التي روَّج لها الإعلام خلال الأشهر الثلاثة الماضية، حيث بلغ عددها 19 شائعة في تشرين الثاني بنسبة 35.1 بالمئة، وهي مرتفعة مقارنة بشهر تشرين الأول والتي بلغت 12 شائعة وبنسبة وصلت إلى 24 بالمئة، فيما روّج الإعلام لـ 8 شائعات في شهر أيلول وبنسبة وصلت إلى 16.7 بالمئة. 

 

وتصدّرت الشائعات المتعلّقة بالشأن الاجتماعي ووصل عددها إلى 21 شائعة وبنسبة 38.9 بالمئة، ويرجع سبب ذلك إلى كثرة الشائعات التي طالت المنتجات الزِّراعية، وبعض الأدوية، والقطاع الصحي، وحالة الطقس وشائعات أخرى متنوعة.

 مصدر الإشاعة حسب الجهة

تناول الرَّصد عبر منهجيّة كميّة وكيفيّة، موضوعات الشائعات المنتشرة عبر المواقع الإخباريّة الإلكترونيّة، وشبكات التواصل الاجتماعي، ووسائل الإعلام، وتبيّن أنّ حصّة المصادر الداخليّة، سواء منصّات تواصل أو مواقع إخباريّة، 48 شائعة من حجم الشائعات لشهر تشرين الثاني، وبنسبة بلغت 88.9 بالمئة، فيما صدرت 6 شائعات عن الجهات الخارجيّة وبنسبة بلغت 11.1 بالمئة.

 

 مصدر الشائعة حسب وسيلة النشر

وتبيّن من خلال الرصد أنّ 35 شائعة كان مصدرها وسائل التواصل الاجتماعيّ وبنسبة 64.9 بالمئة، من بينها 33 شائعة من منصّات التواصل الاجتماعيّ المحليّة وبنسبة 94.3 بالمئة، فيما صدرت شائعتان من منصّات تواصل خارجية "اسرائيلية" وصفحات لمواطنين أردنيين مقيمين في الخارج وبنسبة 5.7 بالمئة.

وبلغ عدد الشائعات التي روّج لها الإعلام 19 شائعة وبنسبة بلغت 35.1 بالمئة، صدرت 16 منها عن وسائل الإعلام المحلية وبنسبة بلغت 84.2 بالمئة، فيما صدرت 3 منها عن وسائل إعلام عبرية وعربية وبنسبة بلغت 15.8 بالمئة.

 

مضامين الشَّائعات

شكّلت الشَّائعات التي تناولت الشَّأن الاجتماعي النسبة الأعلى وبواقع 21 شائعة، بنسبة بلغت 38.9 بالمئة، فيما بلغ عدد شائعات الشأن السِّياسي 15 شائعة وبنسبة 27.8 بالمئة، والاقتصادي 12 شائعة وبنسبة 22.2 بالمئة، وارتفع عدد الشائعات التي تناولت الشأن الأمني؛ لتصل إلى 6 شائعات وبنسبة بلغت 11.1 بالمئة.

 انتقال الشائعات من التواصل الاجتماعي إلى الإعلام

انتقلت 6 شائعات خلال شهر تشرين الثاني من مواقع التَّواصل الاجتماعيّ إلى المواقع الإخباريّة وبنسبة بلغت 11.1 بالمئة، وهي نسبة مرتفعة بشكل طفيف مقارنة بشهر تشرين الأول حيث بلغت 5 شائعات وبنسبة بلغت 10 بالمئة.

من بين الشائعات التي انتقلت من منصّات التواصل الاجتماعيّ إلى وسائل إعلام، ما نُشر حول قيام الصيادين في محافظة العقبة باصطياد قرش مفترس، وارفق بالعديد من الصور، الأمر الذي نفته الجمعية الملكية لحماية البيئة البحرية واوضحت أن الصور المتداولة التقطت منذ سنوات ولا وجود لأسماك قرش في مياه بحر العقبة.

ونشرت مواقع إخبارية نقلا مواقع التواصل الاجتماعي شائعة بعنوان  قائمة منسوبة لمؤسسة الغذاء والدواء تضمنت مجموعة من الاسماء، تمت الإشارة إلى أنَّها لتجار زيت زيتون وكميات مضبوطة وإجراء قانوني مُتخذ بحق التاجر، الأمر الذي نفته المؤسسة. 

ونشرت وسائل إعلامية محلية مقطعًا مصورًا لتعرض طفل رضيع للضرب في احدى المستشفيات من قبل والدته، على أنه حصل في مستشفى الحكومي، الا أنّ وزارة الصِّحة نفت ذلك، مؤكدة أن المقطع لا يخص أيًّا من المستشفيات الحكومية.

ونقلا عن صفحة موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" لأردنيين في الخارج، نشرت بعض الوسائل الإعلامية عن "معرفة مسبقة بين وزيرة السياحة مجد شويكة والسائحة رقم مليون للبتراء"، الأمر الذي تحقَّق منه "أكيد" بالتواصل مع رئيس سلطة اقليم البتراء الدكتور سليمان الفرجات، والذي اوضح أنَّ "الأمر ليس مرتباً البتة ولا علم لشويكة ولا لنا بالسائحة"، وأنَّ التركيز ليس على السائحة فحسب، بل على الفكرة بحد ذاتها والسِّياحة في البترا.

أبرز الشائعات وفق موضوعاتها

من أبرز الشائعات التي رصدها "أكيد"، وانتشرت بشكل واسع عبر المنصّات الاجتماعيّة والوسائل الإعلاميّة، وفقاً للموضوعات التي اعتمدها الرصد:

الشائعات الاقتصاديّة: ومن أبرزها خلال شهر تشرين الثاني، ما تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل إعلامية عن توريد اسطوانات غاز بلاستيكية، الأمر الذي نفته مصفاة البترول الأردنية وأكدت عدم منحها أية تصاريح لتعبئة وتداول هذا النوع من الاسطوانات، مؤكدة أنَّ محطات التعبئة الثَّلاث التَّابعة للمصفاة تعمل على تعبئة اسطوانات الغاز الحديدية فقط، ونفت مؤسسة المواصفات والمقاييس المعلومات المتداولة حول دخول هذا النَّوع من الاسطوانات إلى السُّوق المحلية، حيث تتولى المؤسسة التأكد من مطابقة الاسطوانات للقواعد الفنية الأردنية قبل السَّماح بدخولها.

ومن الشَّائعات التي أعيد تداولها بكثرة كما هو الحال في شهر تشرين الأول الماضي، ما تعلق بالبطاطا الفاسدة، حيث نفت وزارة الزراعة مجددًا النِّسب العالية للبطاطا التَّالفة، موضحة أنَّ نسبة البطاطا التالفة في محافظة اربد لا تتجاوز الـ 8 بالمئة.

ونفت وزارة الزراعة صِّحة فيديو تم تداوله بشكل واسع لمنتج البندورة، يحوي بذورا بيضاء داخل الثمرة، على أنها مضرَّة بالصِّحة، حيث أوضحت الوزارة في بيانها الصَّحفي أنَّ هذه البذور عبارة عن ظاهر فسيولوجية تحدث للخضروات حينما تتم الزِّراعة بمواعيد متأخرة عن المواعيد المُوصى بها، ولا يوجد لها أيُّ تأثير سلبي على الصِّحة. 

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي معلومات حول تفاصيل برنامج اعادة هيكلة الرواتب والعلاوات في القطاع العام، الأمر الذي نفاه ديوان الخدمة المدنية مؤكدًا أنَّ المعلومات المتداولة مادة ارشيفية على موقعه الالكتروني وتم نشرها عام 2011.  

ومن الشائعات التي تعلقت بالشأن الاقتصادي وانتشرت بشكل كبير عبر التواصل الاجتماعي، دعوة المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي للعاملين خلال الفترة ما بين عامي 1990 و2019 للحصول على مبلغ 1499 ديناراً وذلك عبر التسجيل الالكتروني بهدف الحصول على هذا المبلغ، وهو الأمر الذي نفته المؤسسة عبر الوسائل الإعلامية.

الشَّائعات السِّياسيّة: من أبرز الشائعات السياسية التي انتشرت خلال شهر تشرين الثاني، ما نشرته تقارير صحفية إسرائيلية، صدرت مؤخرًا، حول بدء العمل على صياغة اتفاق “جديد وسري” بين الجانبين الأردني والإسرائيلي بخصوص المياه، الأمر الذي نفته وزارة المياه والرَّي.

ونفت الجهات الحكومية عدة شائعات، منها ما نُشر على التواصل الاجتماعي بخصوص عملية تبادل بين المتسلل الاسرائيلي الى الحدود الأردنية والمحرَّرين عبد الرحمن المرعي وهبة اللبدي، وأكدت المصادر الحكومية أنَّ المتسلل سيمثُل أمام القضاء وستُتُخذ الاجراءات القانونية كافة بحقه.

ونفت سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ما يُثار حول استملاك أو تفويض ما مساحته 96 الف دونم مربع من أراضي وادي رم للهيئة الملكية للأفلام، وأنَّ ما تم هو تحديد استعمالات الاراضي وفق المخطط الشمولي؛ للمنطقة من اجل الحفاظ عليها من الاستعمالات العشوائية، ولدعم المنتج السياحي في وادي رم بما يحقق الفائدة المتوخاة والنفع لأبناء المنطقة من هذه النشاطات السياحية سواء في مجال صناعة الأفلام أو سياحة المغامرات أو اقامة المخيمات السياحية.

ونفى الناطق باسم وزارة الخارجية الأردنية ضيف الله الفايز لـ "أكيد" صحة ما ورد في تغريدة مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، حول "تحويل المواطنين الأردنيين الإثنين المعتقلين في إسرائيل إلى مسؤولية الأجهزة الأمنية الأردنية"، موضحًا أنَّ قرار اعتقالهما لم يرتكز على أي سند قانوني، ولم يتم توجيه أي تهمة رسمية ضدهما، وبالتالي لا يوجد أي مساءلة لهما".

 

الشائعات الاجتماعيّة: ومن الشائعات التي انتشرت بشكل واسع خلال شهر تشرين الثاني  ما تناقله رواد مواقع التواصل الاجتماعي حول منح شركات الاتصالات الأردنية رصيدًا مجانيًا بقيمة 5 دنانير أردنية، بمناسبة استعادة منطقتي الباقورة والغمر.

ونشرت وسائل إعلام محلية مادة إخبارية منشورة عبر وسيلة إعلام عربية، تضمنت أرقامًا عن عدد الفقراء في الأردن، وقدَّمت رسومًا توضيحية تبين أنّ "الأردن الثالث عربيا بمستوى الفقر"، وهو الأمر الذي تحقق منه "أكيد" حيث تبين أن التقرير قدم أرقامًا وبيانات دون مصادر موثوقة، ونسبتها إلى خبراء في الدول المعنية لم تسمِّهم، ولم تذكرهم.

وتداول روّاد مواقع التواصل الاجتماعيّ معلوماتٍ طبيةً حول مُسَكِنُ الآلام "ديكلوفيناك" المعروف تجاريًا باسم "الفولتارين"، أنه يسبب جلطات وموت مفاجئ، الأمر الذي تحقق منه "أكيد" وتبين عدم صحّة تلك المعلومات، حيث أكد الدكتور محمد بني ياسين استشاري الجراحة العامة وجراحة الصدر أنَّ أيَّ دواء يدخل الأردن يحصل على مصادقة من المؤسّسة العامة للغذاء والدواء، سواء أكان تصنيعه محليًا أو خارجيًا، بعد أن�' يخضع للفحوصات والاختبارات اللازمة.

ومن الشائعات التي تعلقت بالشأن الاجتماعي وانتشرت عبر التواصل الاجتماعي ونقلتها وسائل إعلامية محلية، صورة لمجموعة من الشَّباب يحتفلون بحفرة أكملت عامها الأول بالحي، دون قيام الجهات المختصة بإصلاحها في الشارع، وتم تناقل الصورة على أنها في منطقة الجبل الأخضر في العاصمة عمان، فيما تعود الصورة لإحدى الدول العربية.

الشائعات الأمنيّة: نفت الجهات الأمنيّة ست شائعات خلال شهر تشرين الثاني، منها معلومات وأحداث قديمة، تم تداولها على أنَّها حديثة، مثل مخالفة سير مليئة بالأخطاء الإملائية، وهي قديمة حُررت عام 2016، وتم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة بخصوصها آنذاك.

ونفت الأجهزة الامنية شائعة انتشرت عام 2015، أثارت وقتها جدلا كبيرا حول "وجود هاتف خليوي داخل بطن سيدة بعد أجراء عملية لها في احدى المستشفيات الحكومية"، والتي اتضح في ذلك الوقت أنها تجمع دموي، حيث أعاد ناشطو التواصل الاجتماعي نشر الفيديو القديم على أنه جديد.

 يُذكر أن "مرصد أكيد" أعد تقريرا حول المخالفات المهنية التي ارتكبتها الوسيلة الإعلامية عام 2015 حينما نشرت المقابلة المتلفزة مع أهل المريضة.

ومن المقاطع المصورة  التي نفتها الأجهزة الأمنية أيضًا، فيديو يظهر شخص يقوم بإطلاق نار كثيف على حرم دوار، على أنه حصل في الأردن وبالأخص في محافظة اربد، إلا أنَّ الحدث وقع في إحدى المدن العربية.

ويرى مرصد "أكيد" أنّ القاعدة الأساسيّة في التعامل مع المحتوى الذي يُنتجه مستخدمو التواصل الاجتماعيّ هي عدم إعادة النشر إلا في حال التحقّق من مصدر موثوق، وأنّ الاعتماد على مستخدمي التواصل الاجتماعيّ كمصدر للأخبار دون الأخذ بالاعتبار دقّة هذه المعلومات من عدمها يتسبّب في نشر الكثير من الأخبار غير الصحيحة وبالتالي ترويج الشائعات.

من هنا اعتمد رصد "أكيد" على تحديد الشائعات الواضحة بأنّها غير صحيحة، أو تلك الأخبار التي ثبت عدم صحّتها بعد نشرها خلال الأيّام التي تلت النشر.

وطوّر "أكيد" مجموعة من المبادئ الأساسيّة للتحقّق من المحتوى الذي يُنتجه المستخدمون، وبصرف النظر عن نوع المحتوى، إن كان مرئيّاً، أو مكتوباً، أو حتى مسموعاً، والتي توضّح ضرورة طرح مجموعة من الأسئلة قبل اتخاذ قرار نشر المحتوى المنتَج.

يُذكر أنّ "أكيد" قام بتطوير منهجيّة لرصد الشائعات، حيث تمّ تعريف الشائعة بأنّها "المعلومات غير الصحيحة، المرتبطة بشأن عام أردني، أو بمصالح أردنيّة، والتي وصلت إلى أكثر من (5) آلاف شخص تقريباً، عبر وسائل الإعلام الرقميّ".

وعادة ما تزدهر الشائعات في الظروف غير الطبيعيّة، مثل أوقات الأزمات، والحروب، والكوارث الطبيعيّة.. وغيرها، ولكن هذا لا يعني "عدم انتشارها" في الظروف العاديّة، ومن المعروف أنّ الشائعات تُروّج بشكلٍ ملحوظ في بيئات اجتماعيّة، وسياسيّة، وثقافيّة دون أخرى، ويعتمد انتشارها على مستوى غموضها، وحجم تأثير موضوعها.

 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات