عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    08-Jun-2019

في زنزانة انفرادية وممنوع من الزيارة.. السلطات المصرية تنكل بالصحفي معتز ودنان

 

 
القاهرة - عبد الكريم سليم- تنظر محكمة جنايات الجيزة غدًا السبت في تجديد حبس الصحفي معتز ودنان الذي اعتقل بعد إجراء مقابلة صحفية مع الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات المستشار هشام جنينة.
 
وتبذل أسرة ودنان جهودًا حثيثة من أجل محاولة التواصل معه خلال جلسة يوم غد للاطمئنان عليه، لا سيما أن محامي الأسرة أبلغهم بأن معنوياته منهارة لدرجة تمزيقه ملابسه بعدما رفض القاضي الاستماع له في الجلسة الأخيرة.
 
ويحاكم معتز ودنان على خلفية القضية رقم 441 لعام 2018، بتهم منها نشر أخبار كاذبة والانضمام إلى جماعة محظورة.
 
وتحرم السلطات المصرية ودنان من لقاء أسرته منذ سبعة أشهر رغم حصول أسرته على حكم قضائي لتمكينها من زيارته، كما وضعته في زنزانة انفرادية منذ 16 شهرا.
 
وبحسب مصادر مقربة من أفراد الأسرة، فإنه جرت مساومتهم مؤخراً للتصريح لهم بحضور جلسة العرض على النيابة لرؤيته وإدخال متطلباته الشخصية من ملابس ومستلزمات شخصية، مقابل الحصول على أصل حكم المحكمة القاضي لهم بزيارته، رغم أن إدارة السجن تحوز نسخه مطابقة من حكم المحكمة.
 
وعلمت الأسرة عبر مساجين آخرين في نفس سجن ودنان أن الأمر بلغ حد العزل التام له حتى عن محيطه من السجناء، في ظل تدهور متواصل لحالته الصحية. وانقطعت أخباره عن الأسرة منذ آخر عرض له يوم 25 مايو/أيار الماضي.
 
تعنت أمني
وفي 30 يوليو/تموز الماضي، قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان إن "هناك تعنتا واضحا في زيارة الصحفي معتز ودنان حتى من قبل محاميه، يصل حدّ التهديد بعدم السماح للمحامي الخاص به بالتواصل معه".
 
ودخل ودنان أكثر من مرة في إضراب عن الطعام للمطالبة بحقوقه كمعتقل على ذمة قضية منظورة أمام القضاء، ولم تثمر مساعيه إلا مزيدا من التعنت.
 
وكان معتز شمس الدين الشهير باسم معتز ودنان قد أجرى حوارًا صحفيًّا مع رئيس جهاز المحاسبات السابق المستشار هشام جنينة فور تعرض الأخير لاعتداءات أمام منزله، وذكر خلالها جنينة أن موكله المستبعد من السباق الرئاسي سامي عنان -رئيس أركان الجيش الأسبق- لديه في الخارج مستندات تكشف حقيقة الطرف الثالث المتورط في قتل المتظاهرين منذ ثورة يناير/كانون الثاني 2011.
 
وتحايلت الشرطة لكشف شخصية ودنان الذي كان يراسل موقع "هاف بوست" باسم مستعار، وذلك عبر ترويج خبر مكذوب بالقبض عليه، فاندلعت منصات التواصل الاجتماعي بمنشورات التعاطف معه مرفقة بصوره، مما سهل على الشرطة معرفة هويته وتتبعه قبل إلقاء القبض عليه في وسيلة مواصلات عامة بالطريق الدائري في القاهرة.
 
وتتجاهل نقابة الصحفيين في مصر قضية ودنان باعتباره غير مقيد في سجلات عضويتها، رغم أن القبض عليه كان بسبب حواره مع المستشار جنينة.
 
وفي تصريحات سابقة قال أمين اتحاد الصحفيين العرب وعضو مجلس النقابة خالد ميري إن "الصحفيين السجناء حاليا محبوسون على ذمة قضايا جنائية، رغم تشابه قضية جنينة مع معظم قضايا الصحفيين السجناء من حيث إنها قضية نشر وتعبير".
 
المصدر : الجزيرة
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات