عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    02-Dec-2019

مختبر السرديات يحتفل بالروايات والكتب الفائزة بجائزة كتارا

 

عمان – احتفل مختبر السرديات الأردني بالروايات والكتب النقدية الفائزة بجائزة كتارا للرواية العربية 2019 مساء السبت في منتدى شومان الثقافي بعمان بحضور الفائزين.
وفي الاحتفالية التي حضرها الفائزون بالجائزة الروائية ليلى الأطرش عن روايتها (لا تشبه ذاتها) والروائي مجدي دعيبس عن روايته (الوز المالح) والدكتور محمد عبيد الله عن كتابه النقدي (رواية السيرة الغيرية- قضايا الشكل والتناص وجدل التاريخي والتخييلي-دراسة في رواية مي/ليالي إيزيس كوبيا لواسيني الأعرج) والدكتور أحمد رحاحلة عن كتابه (تحولات البنية الزمنية في السرديات الرقمية: روايات محمد سناجلة نموذجاً).
وجاءت على شكل ندوة أدارها الإعلامي والتشكيلي حسين دعسة، وشارك فيها الناقدان الدكتورة دلال عنبتاوي والدكتور راشد عيسى.
وقال رئيس مختبر السرديات الأردني الروائي جلال برجس: إن المختبر يسعى إلى كل ما يمكنه أن يضع السرد على طاولة الاختبار ضمن معادلة مهمة يشكلها الناقد والقارئ والمؤلف ليصار إلى المضي بالسرد لما هو أفضل من مختلف الجوانب النقدية والتلقي وإلقاء الضوء على الأعمال المهمة.
وتحدثت الروائية الأطرش في الاحتفالية التي حضرها عدد من الكتاب والمهتمين، عن روايتها الفائزة وعن مرامي نصها الروائي، كما تحدث الروائي دعيبس عن ظروف كتابة روايته. أما الدكتور محمد عبيد الله فتطرق في حديثه عن كتابه النقدي للسيرة الغيرية وقضايا الشكل والتناص والجدل التاريخي والتخيلي في رواية واسيني الأعرج مي/ليالي إيزيس كوبيا، فيما تحدث الناقد رحاحلة عن كتابه النقدي الذي عاين تحولات البنية الزمنية في تجربة محمد سناجلة في الرواية الرقمية.
وعن الروايات الفائزة، نوهت الدكتورة عنبتاوي في ورقتها، بتقنيات الوصف في رواية (الوزر المالح) لمجدي دعيبس، وعاينت هذه التقنيات من جهة النقد ومدى قوتها في الرواية.
أما الدكتور عيسى فتطرق إلى رواية لا تشبه ذاتها لليلى الأطرش عبر نظرة نقدية لبنية العمل الكلية ومدى تآلف عناصر النص ببعضها البعض وتحقيقها لنجاح الخطاب الروائي.
واختتم اللقاء بالعديد من المداخلات من الحضور حول الروايات والكتب الفائزة. – (بترا)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات