عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    22-Jul-2017

إشهار وتوقيع رواية «الرجيف» للأديب حكمت النوايسة في «شومان»

الدستور
 
احتفل في مكتبة عبد الحميد شومان، نهاية الأسبوع الماضي، بإشهار رواية «الرجيف»، للأديب الدكتور حكمت النوايسة، الصادرة حديثا عن دار الإسراء للنشر والتوزيع، التي تسرد وقائع وتحولات في اكثر من بيئة عربية مغمسة بأطياف من الموروث الاجتماعي والثقافي والسياسي في اكثر من حقبة زمنية.
 
واستهل الدكتور خلدون امنيعم الحفل بتقديم ورقة نقدية حملت عنوان: «الخروج من الجسد»، عاين فيها ما تتضمنه الرواية من اسلوبية جديدة مبتكرة في طرح رؤى وافكار بليغة ووصفها بانها عمل غير مسبوق ومختلف في المشهد الروائي الاردني، لافتا الى انها نص بديع تمتلك فضاء رمزيا خاصا آت من مرويات الحكايات المشرعة على حراك افراد وجماعات.
 
واوضح الناقد امنيعم ان الكاتب النوايسة في انزياحه عن عالم الشعر الى دنيا الرواية جاء لتمرير رؤى فكرية وجمالية في خضم من الاحداث التي عاصرتها المنطقة، لافتا الى ان الرواية تعج بتلك الحكايات الموزعة بفطنة السرد على مساحات ممتدة في الزمان، وهي تؤسس لخطاب مغاير مزنر بكرنفال الاصوات يؤسس لافق حضاري.
 
 
 
واعتبر الناقد ان رواية «الرجيف»، بمثابة استعادة لسلطة المقدس دون الاشارة الى مرجعيات دينية، كما انها تمنح القارئ مساحات ثقافية لاستنباط الكثير من الاشارات والدلالات. 
 
من جانبه قال الأديب الدكتور حكمت النوايسة في شهادة له عن الدوافع التي قادته الى كتابة الرواية، انها تكمن في الظروف التي عاشتها المنطقة العربية في السنوات الاخيرة، وما افرزته من تحديات وتحولات جسام على اكثر من صعيد، كاشفا عن طريقته في استحضار الاحداث في التذكر الحر من سيل حكايات ومرويات البعض مما زال يسكنه التاريخ. واضاف النوايسة إن معاناة الإنسان العربي تكمن في فهمه القاصر لما ينطوي عليه من إرادة كامنة، وهو ما افسح المجال له لان يعبر عن تلك التفاصيل بنص روائي ينهض على عمليات البحث في اغوار التاريخ، متوقفا في محطات ظلت شاهدة على جبروت وعصف ما اكتوت به الامة من آلام وانكسارات.
 
يشار الى ان حكمت النوايسة المولود العام 1964، صاحب العديد من الاصدارات المتنوعة في الشعر والسرد القصصي والروائي والموروث الشعبي والنقد والمسرحية من بين عناوينها:»عزف على أوتار خارجية، الصعود إلى مؤتة، شجر الأربعين، أغنية ضدّ الحرب، بائع الأقنعة، والكتابة ووعيها: دراسة في أدب إلياس فركوح السردي».

 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات