عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    14-Nov-2017

33 قتيلا وجــريحا بمعارك في لحج وتعـز جنوبي اليمن

 صنعاء - احتدمت المواجهات بين قوات الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي المدعومة بالتحالف العربي، ومسلحي جماعة أنصار الله في محافظتي لحج وتعز، بالتزامن مع قصف مدفعي متبادل في محافظة حجة شمال غربي اليمن.

وقال مصدر عسكري في وزارة الدفاع بصنعاء إن قوات الجيش اليمني شنت الأحد هجوماً على أنصار الله باتجاه منطقة الصوالحة في مديرية المقاطرة بمحافظة لحج. وأضاف، أن قوات الرئيس هادي هاجمت مواقع لأنصار الله في مديرية طور الباحة شمالي غرب المحافظة، وأن مواجهات عنيفة دارت في محيط جبل الشعيبي وعدد من المواقع الاستراتيجية المطلة على طور الباحة، خلفت 11 قتيلاً وجريحاً من الطرفين.
إلا أن الجيش اليمني أعلن سيطرته على جبل الشعيبي في مديرية طور الباحة ومواقع أخرى في محيطه، إثر مواجهات استمرت لساعات وخلفت قتلى وجرحى.
 وهو ما نفاه المصدر العسكري، مؤكداً أن الجبل لايزال في قبضة مسلحي أنصار الله، وان 7 جنود من الجيش اليمني سقطوا بين قتيل وجريح بقصف مدفعي استهدف تجمعا لهم في وادي شعب بالصبيحة، مشيراً إلى أن قوات الرئيس هادي أقدمت عقب تقدم الأنصار الله والقوات الموالية لصالح على إرسال تعزيزات تضم عربات وآليات عسكرية محملة بالأفراد، صوب جبهة طور الباحة ووادي شعب، قادمة من مدينة عدن جنوب اليمن.
على صعيد آخر، في محافظة تعز جنوب غربي اليمن، شهدت مديريات حيفان والمخا وموزع مواجهات عنيفة بين قوات الرئيس هادي وأنصار الله. وأفاد المصدر، بأن الجيش اليمني هاجم مواقع التبة الطويلة والجمارك والنسيرة وتباب مربوش والكرب والدجج في منطقة المفاليس بمديرية حيفان، اندلعت على إثره معارك خلفت 15 قتيلاً وجريحاً من الجانبين. وحسب الجيش اليمني فقد تمكنت وحدات تابعة له من استعادة السيطرة على موقع النسيرة وتباب مربوش والكرب في المفاليس بحيفان.
في سياق آخر، شهدت محافظة الجوف الحدودية مع السعودية مواجهات عنيفة بين أنصار الله وقوات الرئيس هادي. وأكد المصدر أن هجوماً حوثياً استهدف مواقع للجيش اليمني في منطقة الغرفة بمديرية المصلوب، أدى إلى وقوع قتلى وجرحى واغتنام الأنصار الله أسلحة وكميات كبيرة من العتاد. كما شهدت محافظة حجة شمال غربي اليمن، مواجهات وقصفاً مدفعياً متبادلاً بين الجيش اليمني وأنصار الله شمال صحراء ميدي، أعطب خلالها المسلحون آلية عسكرية لقوات الرئيس هادي، وشن طيران التحالف 4 غارات على مديريتي ميدي وحرض.
وبشأن المواجهات الحدودية بين اليمن والسعودية، نفذ الجيش السعودي هجوماً على قرية الخل التي يسيطر عليها الحوثيون في قطاع جيزان. وأغار طيران التحالف على قرية قمر في جيزان بـ 5 غارات، كما نفذ غارة على مدينة الربوعة بعسير.
في السياق، أعلن التحالف العربي عن استئناف الوصول الإنساني والتجاري إلى جميع الموانئ الخاضعة لسيطرة حكومة عبد ربه منصور هادي، وذلك بحسب بيان صادر عن وفد السعودية لدى الأمم المتحدة. وقال البيان إنه سيتم اتخاذ الخطوة الأولى في هذه العملية في غضون 24 ساعة القادمة، وستتضمن إعادة فتح جميع الموانئ في المناطق، التي تسيطر عليها حكومة هادي، بما في ذلك عدن والمكلا والمخا. كذلك أشار البيان الصادر عن وفد المملكة إلى أن التحالف يعمل حاليا على وضع خطة شاملة للإغاثة الإنسانية، بما في ذلك استعراض إجراءات التفيتيش، كما سيقوم التحالف بإعداد مقترحات لتشغيل ميناء الحديدة ومطار صنعاء، الخاضع لسيطرة «جماعة أنصار الله». وأكد البيان أن التحالف لن يوقف جهوده الرامية لتخفيف معاناة الشعب اليمني، كما سيواصل التعاون البناء مع إسماعيل ولد الشيخ أحمد، المبعوث الخاص للأمين العام لليمن، لزيادة الشحنات التجارية والإنسانية.(وكالات)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات