عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    06-Dec-2018

الحكومة الأسترالية تعتذر لصحافية بعد طردها من البرلمان بسبب ملابسها

 

اعتذرت الحكومة الأسترالية الصحفية الأسترالية باتريشيا كارفيلاس، التي فجرت جدلا كبيرا بعد أن غردت على صفحتها على “تويتر” لتعبر عن دهشتها من أنه طُلب منها أن تغادر مؤتمرا صحفيا في البرلمان بسبب ارتداء ملابس فاضحة، حسب اعتقاد منظمي الفعالية.
 
ونشرت الصحافية  مع تغريدتها صورة لملابسها المذكورة.
 
وكتبت تقول: “لقد طردوني لتوهم من جلسة “ساعة الحكومة” في برلمان أستراليا، لأن البعض اعتبر أن الكثير من أجزاء جسمي عارية.. هذا جنون”.
 
View image on Twitter
View image on Twitter
 
PatriciaKarvelas
@PatsKarvelas
 I have just been kicked out of #QT because you can allegedly see too much skin. His insane #Auspol
 
3,165
05:18 - 3 Dec 2018
2,880 people are talking about this
Twitter Ads information and privacy
ثم عادت ونشرت تغريدة بصورة أوضح لها للباسها.
 
View image on Twitter
View image on Twitter
 
PatriciaKarvelas
@PatsKarvelas
 This is my controversial outfit #auspol
 
1,587
09:01 - 3 Dec 2018
834 people are talking about this
Twitter Ads information and privacy
وأثار الموضوع، امتعاض وغضب الكثير من المستخدمين الذين أعربوا عن حيرتهم، ولاحظوا أنه لا يوجد أي شيء مثير للجدل في ملابس الصحفية.
 
وكتب النائب السابق في البرلمان كريغ ايمرسون “فعلا الأمر بلغ حد السخافة.. والمقصود ليس ملابسك بل القواعد المتبعة”. (وكالات)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات