عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    01-Dec-2018

معرض صور تاريخية ونادرة للخط الحديدي الحجازي

 

عمان - افتتح معرض "المفهوم، البناء، والنزاع"، للصور التاريخيّة والنادرة للخط الحديدي الحجازي من العقبة إلى عمان، مساء اول أمس الخميس في متحف السيارات الملكي بتنظيم ودعم من السفارة البلجيكية بعمان، ومعهد غوته (المركز الثقافي الالماني) بعمان وإدارة التراث الملكي بالديوان الملكي.
وقال مدير إدارة التراث الملكي في الديوان الملكي الهاشمي رجا غرغور في حفل الافتتاح "تكمُن أهمية هذا المعرض في كونه يعكس واحدا من المشاريع التراثيّة العريقة التي يفتخر بها شعب الأردن والمنطقة لما لعبه من دور تاريخي وعسكري واستراتيجي لاسيما في الثورة العربية الكبرى التي شكلت تاريخ المنطقة ككل". 
وأضاف غرغور بحضور سفراء؛ بعثة الاتحاد الأوروبي، وبلجيكا، وفرنسا، والنمسا، وبلغاريا ورومانيا، إن هذا المعرض الذي تعود صوره للفترة 1890-1960، يعكس العلاقات التاريخية العميقة والروابط المشتركة عبر التاريخ والتراث بين جميع دول الاتحاد الأوروبي والأردن والتي تمتد لأكثر من 100 عام، منذ أن قدمت الدول الأوروبية الدعم لبناء مشاريع بنية تحتية متنوعة، كخط الحديد الحجازي، إلى يومنا هذا.
ونوه بأن دول الاتحاد الأوروبي ما تزال تقدم مختلف أنواع الدعم لمشاريع مختلفة في الأردن ليبقى مركزا للنهضة العربية وأهم الدول الرائدة في منطقة الشرق الأوسط على المستويات كافة. 
وبين غرغور في حفل افتتاح المعرض الذي يستمر لغاية 15 كانون الثاني (يناير) المقبل وحضره ممثلون عن سفارات ألمانيا وتركيا والدنمارك وبرنامج الإنماء الدولي (يو إس إيد)، أن "الخط الحديدي ما يزال يستخدم حتى اليوم لأغراض سياحية كونه معلما حضاريا مهما في تاريخ الأردن الحديث والتعاون بين الحضارات".
يشار إلى أنه تم تنفيذ هذا المشروع في مدينة العقبة الشهر الماضي بتمويل من سفارة بعثة الاتحاد الأوروبي وشبكة المعاهد الثقافية في الأردن بالشراكة مع سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، ودائرة الآثار العامة ووزارة السياحة، ومؤسسة الخط الحديدي الحجازي الأردني والمعهد الفرنسي للكتاب المقدس والآثار في القدس.
ونظرا لنجاح المعرض في مدينة العقبة، قررت الجهات المنظمة نقله إلى مدينة عمان لإتاحة الفرصة لأكبر عدد من الزوار لحضوره. - (بترا)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات